حميد بافي : يجب إنصاف جميع العراقيين المحتجزين في معسكرات الإقامة الجبرية وتعويضهم بلا تمييز

بغداد ( المستقلة ).. قال النائب عن التحالف الكردستاني حميد عادل بافي : إن الشعب العراقي بكافه‌ مكوناته وخاصة شعب كوردستان قد تعرض لمختلف أنواع الظلم والإضطهاد والقمع من قبل الأنظمة البائدة وانه يجب تعويض جميع هؤلاء المتضررين من ممارسات الأنظمة السابقة أياً كانوا.. وفي أي زمان أو مكان تواجدوا..

واشار بافي في تصريح تلقته وكالة الصحافة المستقلة الى أن الدستور يساوي بين العراقيين أمام القانون دون تمييزٍ بسبب الجنس أو العرق أو القومية أو الأصل أو اللون أو الدين أو المذهب أو المعتقد أو الرأي أو الوضع الاقتصادي أو الاجتماعي.

واضاف: لقد كان حصة الأسد من المظالم والسجون والإعتقالات والنفي والإقامة الجبرية والإحتجاز (داخياً وخارجياً) من نصيب الكورد في معظم العهود والحقب خلال حكم الأنظمة السابقة .

وتابع : لابد من إنصاف هؤلاء المتضررين جميعهم (من شهداء وسجناء ومعتقلين ومنفيين ومحتجزين داخل العراق وخارجه)، ولا يمكن تهميشهم بحجة أن ضحايا شعب كوردستان كثيرون !، ولا يجوز ولا يقبل تشريع أي قانون للتعامل مع السجناء والضحايا على أساس التمييز العنصري أو الطائفي في ظل العراق الجديد !!.

ودعا بافي الى دعم وتأييد أي تشريع لإنصاف السجناء والضحايا والمحتجزين العراقيين من كافة القوميات والأديان والمذاهب وأن لا نفرق بينهم على أسس غير وطنية، وبذلك يمكن لنا بناء دولة قانون ومؤسسات، وإقامة نظام مدني وحكم وطني ينصف الجميع ويحفظ حقوقهم ويصون حرياتهم بلا تمييز بين عراقي وآخر إلا على أسس الحق والمبادئ الوطنية، فالناس سواسية كأسنان المشط، ولا فرق ولا تفاضل بين العراقيين إلا بالنضال ضد الاستبداد، والعمل الصالح والتقوى لبناء الوطن وخدمة الشعب .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد