حمودي : تتويج إنتصاراتنا سيكون بتحرير الموصل وسيشارك الجميع في تحقيقه

(المستقلة).. قال النائب الاول لرئيس مجلس النواب همام حمودي ” ان الغرب يتحمل جزء من المسؤولية في تنامي الفكر التكفيري في المنطقة والعالم ، وبدا ضعفه وتهاونه في القضاء عليه وذلك بعدم إصدار قوانين لتجريمه وتعاقب الإنضمام اليه .

وأكد حمودي عند استقباله وفد من البرلمان الألماني برئاسة نائبة رئيس مجلس النواب الألماني كالوديا روث ،اليوم، ” ان الموصل ستكون المحطة النهائية لتتويج انتصاراتنا وسيشارك الجميع في تحقيقه ، لافتاً ان حشدنا الشعبي هو السد المنيع ضد المؤمرات الخارجية وواهم من يحاول اضعافه ، داعياً ألمانيا الى تعزيز آفاق التعاون الإستثماري بين البلدين وتفعيل لجنة الصداقة البرلمانية وامكانية الإستفادة من التجارب الإقتصادية والخدمية وغيرها .

من جانبها اعربت نائبة رئيس البرلمان الألماني عن سعي بلادها الكامل لتطوير العلاقات المستقبلية بين الجانبين والتوجه نحو تحقيق فرص استثمارية واسعة في العراق ، موضحة ” ان العراق قادر على ان يلعب دورا اساسيا كوسيط لحل النزاعات بين مختلف دول المنطقة ” .

وفي سياق متصل استقبل حمودي ، في مكتبه اليوم السفير النيوزلندي في العراق جيمس مونرو ، مجدداً تاكيده على ” ضرورة تعاون المجتمع الدولي في كبح فكر داعش وقطع طرق تمويله ” .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد