حماية المنافسة المصري يرفض استحواذ كليوباترا على الأميدا

المستقلة/-رفض جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية في مصر بشكل مبدئي، منح الموافقة على استحواذ مجموعة كليوباترا على مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية لوجود مؤشرات بالتأثير سلباً على قطاع الرعاية الصحية في مصر.

وقال الجهاز في بيان نشره على موقعه الإلكتروني إن القرار يأتي حرصاً على منع إنشاء كيانات احتكارية في سوق المستشفيات في مصر، وما قد يتبع ذلك من الإضرار بالرعاية الصحية للمواطن المصري ورفع أسعارها.

وبحسب البيان فإن الجهاز أجرى دراسة لسوق المستشفيات الخاصة متعددة التخصصات في نطاق محافظتي القاهرة والجيزة، وتبين له “أن من شأن الاستحواذ المذكور أن يؤدي إلى خلق كيان احتكاري في سوق الرعاية الصحية من خلال تعزيز هيمنة شركة كليوباترا على مستشفيات الدرجة الأولى والثانية في نطاق 80 كيلو متر أو نطاق محافظتي القاهرة والجيزة على أقصى تقدير باعتباره سوق معني منفصل”.

وخلص الجهاز إلى نتيجة مفادها أن الآثار السلبية لهذا الاستحواذ تتجاوز موضوع التحكم بالأسعار إذ يمنح شركة كليوباترا سيطرة على الكفاءات الطبية المختلفة، والتحكم في الأجور لعدم وجود بديل أو منافس قوي.

وكان الاستحواذ المزمع سيخلق كياناً جديداً يسيطر على حوالي 1450 سريراً علاجياً، بواقع 671 سريراً لمجموعة ألاميدا و780 سريراً لمجموعة كليوباترا، تشكل 4% من إجمالي الأسرة العلاجية للقطاع الخاص في مصر، و15% من الأسرة العلاجية الخاصة بالقاهرة الكبرى.

التعليقات مغلقة.