حكومة السوداني تطلق سراح مواطن امريكي متهم بــ “التجسس”

المستقلة / متابعة /- أعلنت شبكة ذا ناشيونال نيوز ، عن اطلاق سراح مواطن امريكي موقوف في العراق بتهمة “التجسس لصالح السي أي أي الامريكية” نتيجة لضغوط مارستها واشنطن على الحكومة في بغداد بعد احد عشر أسبوع من اعتقاله.

وأوضحت الشبكة خلال تقرير تابعته “المستقلة” اليوم الخميس ، أن المواطن الأمريكي مزدوج الجنسية والذي يحمل كنية (انوار الزماني)، اعتقل في مدينة أربيل قبل احد عشر أسبوعا بطلب من الحكومة المركزية في بغداد تحت تهمة “التجسس لصالح السي أي أي الامريكية”، مؤكدة، ان “السلطات العراقية والأمريكية امتنعت عن ذكر الاسم الحقيقي للمعتقل لاسباب امنية”، على حد قولها.

الشبكة بنيت، ان “المعني” والذي قالت ان مصادرها كشفت عن جزء من اسمه “شاكر”، يحمل الجنسية العراقية والأمريكية، وقام بعمل “مثير للشك” بحسب وصفها خلال إقامته في العراق من خلال “تحقيقه عن الجهات السياسية والمسلحة والشخصيات المسيطرة والمؤثرة على مجلس القضاء الأعلى في البلاد”.

وتابعت أن “عملية التحقق التي قام بها المتهم أتت بعد شكوك الإدارة الامريكية بسيطرة فصائل مرتبطة بايران على مجلس القضاء الأعلى بعد إصداره سلسلة من القرارات التي اعتبرتها الإدارة الامريكية تصب في مصلحة ايران ضد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر خلال فترة الازمة السياسية”.

ذا ناشيونال نيوز قالت أيضا إن “إطلاق سراح المتهم بالتجسس والذي كان يواجه عقوبة الحكم بالاعدام تحت القانون العراقي، أتت من خلال ضغوط مارستها واشنطن على الحكومة العراقية، حيث أصدرت الخارجية الامريكية بيانا حول اطلاق سراحه اكدت خلاله على ان سلامة المواطنين الأمريكيين في العراق هي الأولوية الأولى لها”.

واختتمت الشبكة تقريرها بالتأكيد على ان الضغوط التي مارستها واشنطن على بغداد أتت بنتيجة بعد “أسابيع من المفاوضات بين واشنطن وبغداد حول تامين اطلاق سراح المتهم بالتجسس”، مؤكدة “رفضت الخارجية الامريكية والسلطات العراقية الإجابة على الأسئلة حول المتهم والأسباب التي دعت لاطلاق سراحه”.

التعليقات مغلقة.