حقوق الانسان تقدم مقترحا لإنشاء صندوق (الاجيال) لمواجهة أزمات الفقر في البلاد

المستقلة/-قدمت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، مقترحا لإنشاء صندوق (الاجيال) لمواجهة أزمات الفقر في البلاد.

وانشأت دول كثيرة قبل عقود، لاسيما النفطية منها، صناديق للأجيال بهدف تنمية وضمان حقوق الأجيال المقبلة في حال حاجتها لمبالغ قد لا تكون تحت تصرفها، او في حال نفاد ثروة النفط او الغاز لديها، أسوة بتجربة دولة الكويت التي أنشأت صندوق أجيالها العام 1976، ويبلغ رصيد الأصول فيه حاليا 600 مليار دولار.

وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي في تصريح لصحفية”الصباح” تابعته المستقلة: إن “الحل الأمثل لمعالجة نسب الفقر والبطالة اضافة الى حالات التسول وعمالة الاطفال في البلاد، هو إنشاء صندوق الأجيال”، مشيرا الى ان “الصندوق سيقدم الحلول العاجلة والكافية لـهذه المشكلات، لاسيما بعد ارتفاع نسبها بشكل ملحوظ خلال المدة الماضية”.

واكد ان “الدولة لديها التزام قانوني بكفالة الافراد وتأمين حقوق الأجيال المقبلة”، لافتا الى ان “ارتفاع اسعار النفط ومدخولات الدولة من الاموال لابد من أن يخصص بشكل مباشر لكل مواطن من خلال إنشاء حساب مصرفي في صندوق الاجيال كما هو معمول به في جميع دول العالم ليكون الحل الأمثل لمواجهة أزمات الفقر في البلاد”.

التعليقات مغلقة.