حقوق الإنسان توجه نداء لانقاذ الاف الاطفال والنساء في مخيمات النازحين

المستقلة /-وجهت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، نداء إلى الحكومة لإنقاذ آلاف من الاطفال والنساء في مخيمات النازحين .

وقال عضو المفوضية، فاضل الغراوي، في بيان تلقت المستقلة نسخة منة اليوم الثلاثاء، إن “من خلال الفرق الرصدية للمفوضية وزيارتها الدورية لكافة مخيمات النزوح اشرنا استمرار المعاناة الانسانية لالاف النازحين، بسبب استمرار بقاءهم في المخيمات لفترة طويلة من الزمن”.

وأضاف الغراوي، أن “النازحين تعرضوا لصدمات نفسية ومشاكل صحية وفقد العديد من الاطفال حقهم في التعليم بسبب بقاءهم في المخيمات”.

وتابع، أن “عدم صرف التعويضات وتأمين متطلبات العودة الطوعية واعادة اعمار المناطق المدمرة لهم وعدم معالجة الاوضاع الاقتصادية لهم، قد تكون تكون ابرز المعوقات التي تحول دون عودتهم طوعا”.

وأشار عضو المفوضية، إلى انه “بسبب استمرار المعاناة الانسانية للنازحين في العراق فاننا ندعو الحكومة الى تحمل مسؤوليتها القانونية والانسانية بغلق كافة المخيمات داخل العراق والبالغة (26) مخيما واعادة النازحين طوعا الى مناطقهم مع تقديم منحة عودة لكل عائلة نازحة بقيمة خمسة ملايين دينار، وخصوصا بعد تحسن ايرادات الموازنة العامة واخضاع النازحين وخصوصا النساء والاطفال منهم الى برامج التأهيل النفسي والدعم الثقافي والعلمي”.

وحذر الغراوي، من أن “استمرار بقاء النازحين في المخيمات سيؤدي الى زيادة معاناتهم، وخصوصا في هذه الاجواء الحارة والظروف الصحية من انتشار جائحة كورونا والتي نأمل من وزراة الصحة اطلاق حملة للتلقيح في كافة مخيمات النازحين”.

التعليقات مغلقة.