“حرب المقالات”.. السيناتور جون ماكين يرد على بوتين في “برافدا” الروسية

المستقلة / متابعة /- سنحت الفرصة أمام السيناتور الجمهوري الأمريكي، جون ماكين، للرد على مقالة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، التي أثارت استياء عدد من أعضاء الكونغرس الأمريكي، بعدما تلقى عرضا للكتابة في صحيفة “برافدا” الروسية.”

وذكرت مدونة الشؤون الخارجية – ” ذا كيبل” – أن الصحيفة الروسية، المرتبطة بالحزب الشيوعي، اتفقت مبدئيا مع المرشح الرئاسي السابق لكتابة مقالة، يتوقع أن يطرح فيها ماكين آراءه القوية والسلبية إزاء بوتين.

وكان الرئيس الروسي، محور انتقادات ماكين خلال مقابلة تلفزيونية الخميس، قال فيها: علينا أن نتذكر من هو بوتين.. إنه كولونيل الاستخبارات المنضبط الذي لم يتخل قط عن الطموحات الروسية الإمبراطورية والسطوة على العالم.”

ونقلت “ذا كيبل” عن دميتري سوداكوف، رئيس تحرير النسخة الإنجليزية من صحيفة “برافدا” قوله ترحيبا بمقالة ماكين: “سنكون سعداء بنشر مقالة لسياسي مرموق مثل جون ماكين.”
ويبدو أن أمنية السيناتور الجمهوري، وهو من أقوى المنادين بعمل عسكري ضد النظام السوري، قد تحققت بعد أن صرح ساخراً، في وقت سابق ، أنه يود الرد على بوتين بكتابة مقال في الـ”برافدا”.

وكان الرئيس الروسي قد كتب مقالة افتتاحية في صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية الشهيرة بدا فيها أنه ينصح واشنطن، بما وصفه أنه عزم على استخدام “القوة الوحشية” في السياسة الدولية.

وأعرب السيناتور الديمقراطي، روبرت مننديز، وهو رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، عن اشمئزازه من المقالة قائلاً: “كدت أتقيأ”.

اترك رد