جيش الاحتلال يقتل فتى فلسطيني في الضفة الغربية

المستقلة/- أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الجمعة، عن مقتل فتى فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في قرية المغير شمال شرق مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة .

وقالت الوزارة في بيان مقتضب إن “فتى فلسطينيا (16عاما) استشهد متأثراً بجروحٍ حرجة أصيب بها برصاص جنود الاحتلال في الصدر، في قرية المغير قضاء رام الله”.

وذكرت الوزارة، في بيان مقتضب، أن “الفتى أبو عليا وصل المستشفى في حالة حرجة جراء إصابته بالرصاص الحي في صدره، ما لبث أن أعلن الأطباء عن استشهاده”، بحسب وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت في القرية مع القوات الإسرائيلية والمستوطنين، عقب مسيرة نظمتها القوى الوطنية والإسلامية وفعاليات القرية، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، رفضا لاعتداءات المستوطنين على أهالي القرية”.

وبحسب الوكالة فإن جنود القوات الإسرائيلية والمستوطنين “أطلقوا الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز صوب المواطنين، ما أسفر عن عدة إصابات أخطرها كانت إصابة الفتى أبو عليا الذي أعلن عن استشهاده لاحقا”.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.