جمعية نساء بغداد تطالب بدور يعزز مشاركة المراة بصنع القرار

جلسة لمرشحات فائزات ومنسحبات ولَم يحصلن على اصوات الفوز

بغداد /- عبير الشيباني /..دعت جمعية نساء بغداد الى تعزيز مشاركة المراة في القيادة وعملية صنع القرار ضمن حملة اسرتنا نحميها ، وتزامن مع ١٦ يوم لمناهضة العنف ضد المراة بالتعاون الوكالة السويدية للتعاون الدرلي sida  و منظمة مساعدات الشعب النرويجي npa.

واطلقت نتائج دراسة التحليل الجندري لجميع ادوار النوع الاجتماعي لانتخابات تشرين ٢٠٢١ ، واستعرضت تجارب سياسية ودروس مستفادة شملت الفوز والخسارة والانسحاب لنخبة من النسوة المرشحات الفائزات واللواتي لم يحصلن على اصوات للفوز ومنسحبات ، كمنصة لتعزيز ظهورهن الاعلامي وايصال صوتهن ومطالبهن الى الجمهور ، خلال ثلاث جلسات شملت اطلاق نتائج الدراسة وعرض تجارب المرشحات وتبادل الاراء مع الباحثين والصحفيين والاكاديمين ، بحضور ممثلين عن مفوضية الانتخابات  .

وقالت مديرة المشروع المحامية رشا خالد حلول خلال جلسة حوارية اعقبها مؤتمر صحفي ، ان عملية تقسيم الدوائر الانتخابية اثبتت نجاح كبير للمراة العراقية مكنها من الدخول الى المجال السياسي بشكل افضل من التجارب الانتخابية السابقة ، من خلال قدرتها على الفوز بقوة الاصوات ، حيث تمكنت ٩٤ امراة من الفوز بينهن ٥٥ تمكنت ١٢ مرشحة من تحقيق المرتبة الاولى على دوائرهم الانتخابية مما يشكل ١٤ ٪؜ من مجموع الدوائر الانتخابية.

كما تمكنت المرشحات من جمع ١٠ ٪؜ من مجموع الاصوات الصحيحة للمصوتين ، وان الدراسة انطلقت لاستكمال تمثيل المراة سياسيا كي لا يقتصر على الترشيح والتصويت ، ولبيان الفجوة على مستوى مشاركتها من مجموع موظفي الاقترع ووكيل كيان سياسي ومراقبة للانتخابات ، حتى كانت الاقل على مستوى التغطية الاعلامية .

واوصت الجلسة والمؤتمر على اهمية مشاركة العنصر النسوي في جميع اركان العناية الانتخابية من تحديث السجلات الانتخابية والمراقبة والترشيح ، وضرورة رسم سياسات تعزيز وتمكين المراة سياسيا واعداد خطط شاملة فرعية وعامة تتناسب مع طبيعية التحديات ضمن الباندا الاجتماعية المختلفة في العراق ، واصدار مفوضية الانتخابات قرارات مشاركة المراة موظفة اقتراع بنسبة لا تقل عن ٢٥ ٪؜ من العاملين قي يوم الاقتراع ، ووضع تعليمات لاعتماده النساء وكيلات للكيانات والمراقبة ، واقرار تشريعات تسهم في القضاء على العنف الذي يستهدف النساء خلال فترة الانتخابات ، واقرار مجموعة برامج التدريب للنساء المرشحات قبل الانتخابات من اجل تمكينهن وزيادة قدرتهن على تعبئة الناخبين ، والحاجة الى برامج عمل للنساء الفائزات لتتمكن من تمرير السياسات والتشريعات ، التي تسهم في تقوية ادوار المراة في مؤسسات الدولة وتعزيز النوع الاجتماعي في عملية صنع القرار .

التعليقات مغلقة.