جمعية لدفاع عن حقوق الصحفيين تحمل محافظ ديالى مسؤولية سلامة كادر قناة الحرة فى ديالى

 بغداد (المستقلة).. أعربت الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين عن أدانتها الشديدة للأجراءات التعسفية والتصرفات اللامسؤولة التي قام بها محافظ ديالى ( عمر الحميري ) بحق فريق عمل قناة الحرة عراق في المحافظة على مدى ايام الاسبوع الماضي .

وقال الناطق الاعلامي باسم الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين ناظم العكيلي ” ان الحميري قام وافراد حمايته مطلع الاسبوع الماضي بالاعتداء على مراسل ومصور قناة الحرة على هامش المؤتمر الصحفي في وواصل تصرفاته غير المسؤولة واتخذ أجراءات تحمل سمات الترهيب والتعسف والتنكيل ابتدأت بملاحقة واعتراض العجلة التي اقلت فريق عمل القناة قبل ان تتمكن عناصر من شرطة ديالى من تحريره ونقله الى مكان اقامة آمن في نفس يوم.

واوضح الناطق الاعلامي باسم الجمعية ان محافظ ديالى وبدلا من ان يبادر الى تصحيح المسار المجحف الذي تعامل به في تلك القضية واصل اجراءات الملاحقة والتهديد المتعسف متجاوزا دوره ومهامه القيادية والادارية المسؤولة والعادلة وراح يتصرف وكانه زعيم مجموعة مافيوية تعمل خارج أطار السلطة والقانون والدستور .

واكد العكيلي في تصريحه ان الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين تجدد ادانتها الشديدة واستنكارها الكامل لأجراءات وتصرفات المحافظ وتؤكد وقوفها الى جانب كادر قناة الحرة عراق في محافظة ديالى في هذه القضية ووقوفها بشكل عام بوجه العنف الذي يرتكب بحق الصحفيين والاعلاميين العراقيين ومن يرتكب حالات العنف من جهات وشخصيات رسمية او حزبية وغيرها .

واضاف العكيلي ان الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين اذ تحمل محافظة ديالى عمر الحميرى مسؤولية سلامة كادر قناة الحرة وتدعو قيادة عمليات دجلة الى فتح تحقيق في الحادثة وان يصار الى توفير الحماية للصحفيين في عموم المحافظة.(النهاية)

اترك رد