جمال الكربولي : ما يجري في كركوك وحولهــا أحياءٌ لممارسات الفصل العنصري

بغداد ( إيبا ).. نــدد رئيس حركة الحـل وعضو الهيئة الرئاسية لائتلاف العراقية  جمال الكربولي ؛ بأصرار السلطات المحلية لمحافظة كركوك على الأستمرار بحفر خندق حول المدينة على الرغم من كثرة المناشدات والمطالبات الجماهيرية ورفض المجتمع الكركوكلي لهذة الممارسات غير الدستورية .

وقال الكربولي في بيان تلقته وكالة لصحافة لمستقلة ( إيبا ) ؛ في الوقت الذي سعى العالم والمنظمات الدولية الى أنهاء مظاهر وممارسات الفصل العنصري ( الأبارتيــد ) حول العالم منذ قرناً مضى ، تتفاخر الحكومة المحلية في كركوك بأصرارها على المضي قدماً في هذا المشروع التقسيمي ، يقابله صمت حكومي مطبق يصل الى درجة الموافقة الضمنية على الاستمرار بتنفيذة غير أبهين بالمعارضة الشعبية والجماهيرية لأبناء محافظة كركوك بمختلف مشاربهم وطوائفهم وعرقياتهم لهذا المشروع والنوايا الخبيثة المبيتة من وراءه .

واضاف أذا كانت حجة أقامة الخندق هو لـ ( ردع الأرهاب ) ، فالجميع يدرك أن الأرهاب لا دين له ولا مذهب يعترضة ولا عرقية تعـزٌعلية . وأثبتت القوى الأمنية العراقية وبالدليـل القاطــع أن الأرهابيين لا يقتصرون على قومية أو مذهب أو عرق معين ، بل هم مـن مختلف القوميات والاعراق والمذاهب .

وأشار الكربولي الى انه لا يمكن في أي حال من الأحوال أن يكون الهدف من مكافحة الأرهاب مبرراً لتقسيم المحافظة عرقياً أو أجتزاء بعضها قومياً أو ذريعةٍ لتهجير أبنائها وساكنيها قسراً .

وحذر من مغبة الأستمرار بهذة المشاريع التقسيمية التي ستؤدي حتماً الـى صدام قومـي وعرقـي ومذهبـي في محافظة كركوك مـع بقاء أحتمالات أنتشار شظايا الصراع للمحافظات المتاخمة للحدود الادارية لكركوك وحتى القريبة منها ، وهو ما يهـدد أمن وأستقرار العراق ومركزية السلطة الأتحادية ويبرر لأشتعال حروب أهلية على أساس قومي ، وهو ما على أطراف مجتمع كركوك أدراكة والحيلولة دون تصاعد وتيرته .(النهاية)

التعليقات مغلقة.