ثلاثي المقدمة في الدوري الانكليزي يسقطون بفخ التعادل

 

(المستقلة)..أوقف ساوثمبتون الرابع صحوة ضيفه تشلسي المتصدر بارغامه على التعادل 1-1، وبيرنلي الإنتصارات المتتالية لمضيفه مانشستر سيتي حامل اللقب بإسقاطه في فخ التعادل أيضا 2-2 في المرحلة التاسعة عشر من الدوري الإنكليزي.

ورفض مانشستر سيتي هدية ساوثمبتون لتقليص الفارق الى نقطة واحدة بينه وبين تشلسي فبقي الفارق 3 نقاط بعدما رفع الفريق اللندني رصيده الى 46 نقطة مقابل 43 نقطة للفريق الشمالي.

في المباراة الاولى على ملعب “ذا فراندز بروفيدنت سانت ميريس استاديوم” وامام 31641 متفرجا، كان ساوثمبتون البادىء بالتسجيل عبر السنغالي ساديو مانيه في الدقيقة 17، وادرك تشلسي التعادل بواسطة نجمه الدولي البلجيكي إدين هازار في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الاول.

وعزز ساوثمبتون موقعه في المركز الرابع برصيد 33 نقطة بفارق الاهداف امام آرسنال المستفيد الاكبر من المرحلة بفوزه على جاره ومضيفه وست هام يونايتد 2-1 فانتزع من الاخير المركز الخامس.

وهي المرة الاولى التي ينهي فيها ساوثمبتون العام بين الاربعة الاوائل في البريمر ليج، والاولى في الدوري منذ موسم 1989-1990.

وحرم ساوثمبتون ومدربه الهولندي رونالد كومان رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو من تحقيق الفوز الرابع على التوالي منذ خسارته الاولى هذا الموسم عندما سقط امام مضيفه نيوكاسل 1-2 في المرحلة الخامسة عشر حيث تغلب بعدها على ضيفه هال سيتي ومضيفه ستوك سيتي وضيفه وست هام يونايتد بنتيجة واحدة 2-0.

واكتفى تشلسي بنقطة واحدة عزز بها موقعه في الصدارة برصيد 46 نقطة وضمن لقب بطل الذهاب الشرفي. وهي المرة الرابعة التي ينهي فيها تشلسي دور الذهاب في الصدارة بعد مواسم 2004-2005 و2005-2006 و2009-2010، علما بانه احرز اللقب في المواسم الثلاثة السابقة التي انهى فيها العام في الريادة.

ويحل تشلسي ضيفا على جاره اللندني الثاني توتنهام الخميس المقبل قبل ان يستضيف نيوكاسل في العاشر من الشهر المقبل.

وفي الثانية على ملعب “الإتحاد” في مانشستر، اهدر رجال المدرب التشيلي مانويل بيليغريني فرصة في المتناول لتحقيق الفوز الثامن على التوالي محليا وتقليص الفارق الى نقطة واحدة عن تشلسي، لانهم تقدموا بهدفين نظيفين في الشوط الاول قبل ان تستقبل شباكهم مثلها في الثاني.

وهي المرة الاولى التي يفشل فيها مانشستر سيتي في الفوز بعدما تقدم بهدفين منذ آيلول 2011 امام فولهام 2-2 ايضا. وبدا جليا تأثر مانشستر سيتي من غياب لاعب وسطهم الدولي الإيفواري يايا توريه الذي فضل المدرب بيليغريني اراحته.

وخاض سيتي مباراة اليوم في غياب 6 لاعبين اساسيين هم الارجنتيني سيرخيو أجويرو هداف الدوري الإنكليزي حتى الان (14 هدفا) والبوسني إدين دزيكو والمونتينيغري ستيفان يوفيتيتش بسبب الاصابة، علما بان الاخير دخل في الشوط الثاني، وقائده البلجيكي فانسان كومباني والفرنسي جايل كليشي.

ويستضيف مانشستر سيتي سندرلاند الخميس المقبل، قبل ان يخوض 3 مباريات ساخنة امام مضيفه إيفرتون وضيفه آرسنال ومضيفه تشلسي في قمة نارية في المرحلة الثالثة والعشرين على ملعب “ستامفورد بريدج” في لندن في 31 كانون الثاني المقبل.

ولم تكن حال مانشستر يونايتد الثالث افضل من تشلسي ومانشستر سيتي وسقط بدروه في فخ التعادل امام مضيفه توتنهام 0-0 على ملعب “وايت هارت لاين” في لندن وامام 35711 متفرجا. ورفع مانشستر يونايتد رصيده الى 36 نقطة مقابل 31 نقطة لتوتنهام السابع.

 

وهي المرة الاولى التي يفشل فيها الثلاثي تشلسي وقطبا مانشستر في تحقيق الفوز في يوم واحد وفي مباريات متفرقة منذ 7 كانون الأول 2013.

واشرك مدرب مانشستر يونايتد الهولندي لويس فان جال المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو الى جانب الهولندي الاخر روبن فان بيرسي وخلفهما واين روني في خط الهجوم، فحصل الفريق على فرص عدة من دون ان يتمكن من التسجيل. وبقي الجناح الارجنتيني آنخل دي ماريا في قائمة الغائبين بسبب الاصابة، اضافة الى غياب البلجيكيين مروان فلايني وعدنان يانوزاي بسبب اصابتهما بفيروس.

وهو التعادل الثاني لمانشستر يونايتد في آخر تسع مباريات، اذ انه بعد فوزه في ست مباريات على التوالي تعادل مع أستون فيلا 1-1 قبل ان يستعيد نغمة الفوز اول من امس الجمعة على حساب ضيفه نيوكاسل 3-1.

وكان فان جال انتقد برنامج مباريات الدوري معتبرا انه لا يستطيع تجهيز فريقه للعب مباراة ثانية في غضون 48 ساعة، فضلا عن انه سيخوض مباراة ثالثة في الاول من العام المقبل. كما انتقد مدرب سندرلاند الاوروغوياني جوستافو بويت اقامة مباريات الدوري الإنكليزي في عطلة الاعياد.

وارتقى آرسنال الى المركز الخامس بفوزه على جاره وست هام يونايتد 2-1. وحسم رجال المدرب الفرنسي آرسين فينغر نتيجة المباراة في شوطها الاول بتسجيلهم هدفين عبر الاسباني سانتي كازورلا (41 من ركلة جزاء) و داني ويلبيك (44)، قبل ان يسجل السنغالي شيخو كوياتي هدف الشرف لاصحاب الارض في الدقيقة 54.

وحول نيوكاسل تخلفه 0-1 امام ضيفه إيفرتون الى فوز 3-2 على ملعب “سانت جيمس بارك” وامام 52313 متفرجا.

وفاز ستوك سيتي على وست بروميتش البيون بهدفين نظيفين سجلهما السنغالي مامي بيرام ضيوف في الدقيقتين 51 و66 على ملعب “بريطانيا استاديوم” وامام 27070 متفرج.

وانتزع ليستر سيتي صاحب المركز الاخير فوزا ثمينا من مضيفه هال سيتي بهدف وحيد سجله الدولي الجزائري رياض محرز في الدقيقة 32.

وتعادل أستون فيلا مع سندرلاند 0-0 على ملعب “فيلا بارك” وامام 35436 متفرجا، وكوينز بارك رينجرز مع كريستال بالاس بالنتيجة ذاتها على ملعب “لوفتوس رود” في لندن وامام 18011 متفرجا.

وتختتم المرحلة غدا الاثنين بلقاء ليفربول مع سوانزي سيتي.

اترك رد