تونس… القبض على مجرم يفزع التلاميذ في رادس

المستقلة/-أحمد عبدالله/ألقت الشرطة التونسية على مجرم خطير بعدما روع مجموعة من التلاميذ مستخدما سلاح أبيض.

وأفادت قناة “نسمة” التونسية أن فرقة الشرطة العدلية بمقرين ومركز الأمن الوطني برادس من ولاية بن عروس تمكنت، أمس السبت، من القبض على عنصر خطير يروع التلاميذ باستعمال سلاح أبيض لسلبهم هواتفهم الجوالة.

وتمكن 8 من بين المتضررين من التعرّف على الموقوف بينما استرجع ثلاثة منهم هواتفهم الجوالة وفق تصريح رئيس فرقة الشرطة العدلية بمقرين أكرم الهلالي.

ولا تزال الأبحاث متواصلة كما سيتم سماع بقية المتضررين من تلاميذ معهد فرحات حشاد برادس.

وفي وقت سابق، صرح رئيس الحكومة التونسية، هشام المشيشي، بأن الفترة الحالية تعد من أصعب الفترات في تاريخ البلاد نظرا للمصاعب الاقتصادية والاجتماعية والصحية والسياسية التي تشهدها.

جاءت تصريحات المشيشي خلال اجتماعه، يوم الجمعة الماضي، بأعضاء الحكومة الجدد، بقصر الحكومة بالقصبة، والذي أكد خلاله أن تونس تعيش اليوم ممارسات لم تشهدها في وقت سابق، بحسب بوابة “أفريقيا” الإخبارية.

وشدد المشيشي على أن الوضع يتطلب لحمة وتكاتفا بين التونسيين وطبقتهم السياسية ومؤسساتهم باعتبار أن الوضع صعب وتحدياته كبيرة.

وأشار رئيس الحكومة التونسية إلى أنه بالرغم من الوضع الاقتصادي الصعب فإن المنظمات الدولية والمؤسسات المانحة لاتزال تثق في تونس وقدرتها على تجاوز أزماتها شرط التفاف الجميع حول فكرة موحدة وهي إنقاذ البلاد.

التعليقات مغلقة.