توركمن ايلي: نخشى على مصير التركمان في كركوك ان لم يستسلموا ويرضخوا للأمر الواقع

بغداد ( المسنقلة)..حمل بيان صادر عن فرع كركوك لحزب توركمن ايلي نظرة تشاؤمية حول وضع المكون التركماني في محافظة كركوك في قادم ألأيام .

وجاء في البيان أن حزب توركمن ايلي يخشى من امتداد مايتعرض له أبناء المكون التركماني في قضاء طوز خورماتو من عمليات ارهابية تستهدف وجودهم القومي هناك الى محافظة كركوك والهدف الواضح من استهداف التركمان سواء في طوز خورماتو أو كركوك أو غيرها من المدن والمناطق ذات الغالبية التركمانية في البلاد هو إجبارهم على الرحيل وترك ديارهم أو ألاستسلام والرضوخ للأمر الواقع.

وأشار البيان الى أن المعطيات تؤكد أن هناك عملية منظمة تهدف الى إخضاع التركمان في محافظة كركوك وجعلهم يسلمون بألامر الواقع ومن يرفض ألاستسلام سيتم ممارسة كافة السبل لدفعه إلى الرحيل والهجرة عن مدينته بحثا عن ملاذ أمن.

وناشد البيان كافة ألأطراف والجهات المحلية وألاقليمية والدولية, إلى أخذ هذا ألأمر على محمل الجد انطلاقا من الواجب ألإنساني الذي يفرض عليهم حماية هذا المكون ألأصيل في العراق, والذي يتعرض الى عملية إبادة جماعية من جانب قوى ألإرهاب, والقوى الظلامية التي تهدف إلى إنهاء وجودهم القومي في العراق, وتهجيرهم من مناطقهم التركمانية التي سكنوا فيها منذ ألف عام .

كما طالب بيان الحزب أبناء المكون التركماني في العراق, إلى اتخاذ كافة تدابير الحيطة والحذر وعدم ألاستسلام والرضوخ للأمر الواقع.

ودعا البيان كافة ألأحزاب والحركات التركمانية إلى ممارسة دورها القومي في توعية أبناء المكون التركماني ولفت أنظارهم إلى مايحاك ضدهم من مؤامرات تستهدف وجودهم القومي في البلاد وتحفيزهم على الصمود وعدم ألاستسلام .(النهاية)

 

اترك رد

المزيد من الاخبار