تقرير حكومي: مصر على أبواب “مجاعة” بعد 5 شهور

كشف تقرير حكومي أن مصر تقف على أبواب “مجاعة” بعد خمسة شهور، بسبب نقص العديد من السلع الأساسية، وفي مقدمتها القمح والسكر وزيت الطهي، وعدم كفاية المخزون الاستراتيجي من هذه السلع، أو الشحنات التي تم التعاقد على توريدها من الخارج، حتى نهاية العام الجاري.

وجاء في التقرير الذي أعدته وزارة التموين والتجارة الداخلية، والذي جرى استعراضه أمام مجلس الوزراء، برئاسة الدكتور هشام قنديل، الأربعاء، ان إجمالي الرصيد الحالي من القمح، سواء المحلي أو المستورد، يبلغ حوالي 3.8 مليون طن، مشيراً إلى أن هذه الكمية تكفي لمدة 156 يوماً، أي حتى الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.
ولفت التقرير الحكومي، بحسب ما أورد التلفزيون الرسمي على موقعه “أخبار مصر”، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، إلى أن إجمالي التعاقدات الخارجية الجاري توريدها من القمح لم تتجاوز 60 ألف طن، تكفي ليومين إضافيين، لتصبح إجمالي المدة 158 يوماً، حتى الثالث من الشهر نفسه.
أما إجمالي رصيد السكر الحالي، الموجود لدى الشركات أو المتعاقد عليه، يبلغ 679 ألف طن، وهي كمية تكفي لمدة 168 يوماً فقط، بالإضافة إلى إنتاج نحو ثمانية آلاف طن قصب سكر يومياً، مما يعني إنتاج ما يقرب من مليون طن سكر محلياً، يكفي حتى أكتوبر/ تشرين الأول القادم.
وأشار التقرير الحكومي إلى أن إجمالي رصيد زيت الطهي المتواجد داخل البلاد، والمتعاقد عليه، يبلغ 125 الف طن، تكفي حتى نهاية شهر يونيو/ حزيران المقبل، في حين بلغ إجمالي رصيد الأرز، داخل البلاد والجاري التعاقد عليه، 290 ألف طن، وهي كمية تكفي حتى منتصف أغسطس/ آب القادم.

اترك رد