تقرير تقصي الحقائق بشأن فاجعة مستشفى ابن الخطيب يكشف المقصرين

المستقلة /… أعلن تقرير تقصي الحقائق النيابي تقصيرا لدى وزارة الداخلية بشأن فاجعة مستشفى ابن الخطيب.

وقال جواد الموسوي عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية التي كلفها البرلمان بتقصي حقائق فاجعة ابن الخطيب إن “اللجنة التقت بوكلاء وزارة الصحة والمدراء العامين في الوزارة، واستمعت إلى شهادة المدير العام لقسم التفتيش” ، مضيفا  أن “اللجنة أجرت بعد ذلك زيارة ميدانية إلى مستشفى ابن الخطيب واستمعت كذلك إلى شهادات بعض المنتسبين والمواطنين الذين كانوا متواجدين أثناء حادثة احتراق المستشفى”.

وأوضح الموسوي اليوم فقدت استمعت اللجنة إلى “شهادة وزير الصحة حسن التميمي، ومحافظ بغداد محمد جابر العطا، ومدير صحة الرصافة عبد الغني الساعدي، والتقرير سيقدم مكتوبا بعد قليل إلى رئاسة البرلمان”.

وأشار الموسوي إلى تضمين التقرير بـ”ملاحظات عدة أبرزها وجود أعداد كبيرة من المرافقين داخل الردهات، وتقصير بحماية المستشفى، وإهمال من إدارة المستشفى، بعدم مراقبة أعمال الردهات”.

وأكد أن “اللجنة سجلت أيضا ملاحظات بشأن تأخر وصول فرق الدفاع المدني إلى موقع الحادث وعدم السيطرة مبكرا على الحريق”، مشيرا إلى وجود “تقصير من وزارة الداخلية على هذا الموضوع”.

وبين الموسوي  أن لجنة الصحة والبيئة تتحفظ على “ترأس وزير الداخلية عثمان الغانمي، اللجنة الحكومية، وتطالب بتغييرة من أجل أن تكون التوصيات أكثر عدالة وحيادية أكثر”.

يذكر ان  88 شخصاً لقو مصرعهم وأصيب 110 آخرين باندلاع حريق في مستشفى “ابن الخطيب” المخصص للمصابين بفيروس كورونا في  العاصمة بغداد.

وعلى اثر ذلك، قرر رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، سحب يد وزير الصحة حسن التميمي، ومحافظ بغداد، ومدير صحة الرصافة، عقب حادث الحريق. (النهاية)

التعليقات مغلقة.