تفاقم أزمة المهاجرين في بيلاروسيا  وباريس تدعو موسكو إلى التدخل

المستقلة/- دعت فرنسا الجمعة روسيا الى التدخل لدى بيلاروس لوقف تدفق المهاجرين من هذا البلد الى حدود الاتحاد الأوروبي والذي يدبره بحسب الأوروبيين الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو.

وشجع وزيرا الخارجية والقوات المسلحة الفرنسيان جان-إيف لودريان وفلورنس بارلي خلال لقاء في باريس مع نظيريهما الروسيين سيرغي لافروف وسيرغي شويغو “روسيا على استخدام روابطها الوثيقة مع بيلاروس لضمان وقف ذلك” بحسب بيان صادر عن الخارجية الفرنسية.

“بيلاروس سترد بقسوة”

توعدت بيلاروس الجمعة بأنها “سترد بقسوة” على أي هجوم يستهدفها، منددة بنشر بولندا قوات عسكرية بأعداد كبيرة على الحدود بين البلدين في ذروة أزمة المهاجرين.

وقال وزير الدفاع البيلاروسي فيكتور خرينين في رسالة مصورة “يبدو أن جيراننا في الغرب، وخصوصا بولندا (…) مستعدون لإشعال نزاع يرغبون في أن يجروا أوروبا إليه”، محذراً من أن “القوات المسلحة في بيلاروس مستعدة للرد بقسوة على أي هجوم”.

البيت الأبيض يدين أنشطة لوكاشنكو

أعربت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس الجمعة عن اعتقادها أن حكومة الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو “تمارس أنشطة مقلقة للغاية” علق على أثرها مهاجرون على الحدود في بولندا.

وقالت هاريس خلال زيارة لباريس “أعتقد أن نظام لوكاشنكو يمارس أنشطة مقلقة للغاية”، مضيفة أن الولايات المتحدة “قلقة للغاية” حيال الأزمة. وتابعت “أنظار العالم وقادته مركزة على ما يحصل هناك”.

ويتهم الغرب نظام لوكاشنكو بممارسة “حرب هجينة” واستخدام المهاجرين رداً على العقوبات التي فرضتها بروكسل وواشنطن على مينسك.

العراق يعمل على إعادة مواطنيه

أعلن الناطق باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف أن العراق سيعيد المهاجرين العراقيين الراغبين في العودة إلى بلادهم من بيلاروس خلال الأيام المقبلة، مؤكداً “لا نزال حتى هذه الساعة نوثق أسماء الراغبين بالعودة الطوعية” بحسب ما ذكرته فرانس برس.

وأوضح أن سفارة العراق في موسكو “بدأت بتسجيل الراغبين بالعودة الطوعية للعراق” في خطوة تأتي استعداداً “لاكتمال الأعداد الخاصة برحلة ستتوجه من مينسك إلى العراق خلال الأيام القليلة القادمة”. وأكّد في الوقت نفسه أن العراق “على استعداد تام وكامل للقيام بأكثر من رحلة لنوفر الاستجابة العاجلة لكل من يريد العودة الطوعية”.

جهود مثمرة

في وقت سابق من اليوم، أعلن نائب رئيسة المفوضية الأوروبية مارغاريتيس شيناس الجمعة أن جهود وقف تدفّق المهاجرين الذين يحتشدون عند الحدود بين بيلاروس والاتحاد الأوروبي تؤتي ثمارها.

وقال شيناس في مؤتمر صحافي في لبنان “الوضع بالمجمل هو أننا نشهد تقدّما على كل الجبهات”. وأشار بعد اجتماع مع الرئيس اللبناني ميشال عون إلى أنه سيُسافر “الإثنين إلى بغداد، آملًا أن أتوجه في وقت لاحق من الأسبوع المقبل إلى أنقرة”.

قاذفتان استراتيجيتان من موسكو

أرسلت روسيا قاذفتين استراتيجيتين في مهمة تدريبية، فوق بيلاروس، يوم الخميس، في رسالة تأكيد على دعم موسكو لحليفتها مينسك في ظل أزمة الهجرة الحاصلة عند الحدود البيلاروسية البولندية.

وقالت وزارة الدفاع البيلاروسية إن قاذفتين روسيتين استراتيجيتين من طراز “توبوليف 160” نفذتا تدريبا، على عملية قصف ميداني في موقع روزانسكي الذي يبعد نحو 60 كيلومتراً شرق الحدود مع بولندا.

ويشار إلى أن قاذفة “توبوليف تو-22 إم 3″، يمكنها حمل قذائف نووية من النوع الذي يفوق سرعة الصوت، والمصمم لتفادي المضادات الجوية لدى الدول الغربية.

أنقرة تضع قيوداً على سفر المهاجرين

حظرت أنقرة الجمعة على السوريين والعراقيين واليمنيين السفر من مطارات تركية إلى بيلاروس على خلفية أزمة اللاجئين عند الحدود بين البلد السوفياتي السابق وبولندا.

وتتهم حكومات غربية نظام لوكاشنكو باستدراج المهاجرين إلى بيلاروس وإرسالهم للعبور إلى بولندا ردا على عقوبات سابقة فرضها الاتحاد الأوروبي على مينسك على خلفية قمعها للمعارضة.

بولندا تنشر الجيش

وضعت بولندا الأسلاك الشائكة عند حدودها في المنطقة الحدودية ونشرت ما لا يقل عن 15 ألف جندي لمنع المهاجرين من دخول أراضيها. ويتّهم الأوروبيون منذ أسابيع الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو بتأجيج التوتر من خلال إصدار تأشيرات للمهاجرين وإحضارهم إلى الحدود انتقاماً للعقوبات الأوروبية التي فرضت على بلده لقمعه حركة المعارضة بعد الانتخابات الرئاسية في 2020

التعليقات مغلقة.