تعطل خدمات أكبر بنك مركزي بالعالم

المستقلة /- قال المتحدث باسم بنك الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند، جيم سترادر، إنه تم إعادة نظام الدفع التابع لمجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي)، إلى طبيعته بعد تعطل مؤقت للخدمات، في وقت سابق من اليوم.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية، في وقت سابق من الأربعاء ، بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي – والذي يعد أكبر بنك مركزي في العالم – يحقق في حدوث خلل في نظامه المصرفي الذي يسمح للمؤسسات المالية بتبادل الأموال إلكترونيا.

وجاء في بيان لمجلس الاحتياطي الفيدرالي: “يقوم موظفو بنك الاحتياطي الفيدرالي حاليا بالتحقيق في تعطيل خدمات متعددة. وسنواصل تقديم التحديثات بمجرد توفرها”.تسبب العطل توقف الخدمات لساعات.

يعتبر الاحتياطي الفيدرالي، هو أكبر بنك مركزي في العالم من حيث الأصول، والتي تتجاوز 7.4 تريليون دولار، بحسب تصنيف مؤسسة (SWF Institute) المتخصصة في دراسة استثمارات الحكومات والصناديق السيادية.

ويكتسب أهمية ونفوذ كبيرين أيضا، من سلطته على عملة الدولار التي تهيمن على معظم معاملات الصرف الأجنبي والقسم الأكبر من احتياطيات النقد الأجنبية لدى البنوك المركزية الأخرى، كما يستخدم الدولار في تسوية نصف المعاملات التجارية العالمية.

سترادر قال إن خطأ تشغيليا في مجلس الاحتياطي الفيدرالي تسبب في تعطيل الخدمة في العديد من خطوط الأعمال، وإنه تم إخطار جميع عملاء الخدمات المالية الفيدرالية بشأن

حالة العمليات. فيما قال الاحتياطي الفيدرالي على موقعه إن الخدمات المعطلة استأنفت العمليات العادية، رغم استمرار بعض المشكلات الفنية، موضحا أنه يعمل على حل المشاكل في أسرع وقت ممكن.

أرسل مجلس الاحتياطي الفيدرالي تنبيها إلى العملاء في ظهر اليوم (بتوقيت المنطقة الشرقية) عن “مشكلة محتملة أو انقطاع في خدمات متعددة”، لكن في تنبيه لاحق، قال إن موظفي الاحتياطي الفيدرالي أصبحوا على علم بحدوث “انقطاع لجميع الخدمات” قبل الظهيرة بقليل.

بالإضافة إلى وضع السياسة النقدية، فإن أحد الأدوار الأقل شهرة للاحتياطي الفيدرالي يشمل خدمات تحصيل الشيكات وتحويل الأموال إلكترونيا وبيع واسترداد سندات الخزينة.

التعليقات مغلقة.