تعرف على الأنظمة الغذائية التي تساعد في الحفاظ على صحة شعرك

المستقلة/-يمكن أن يؤثر تساقط الشعر على فروة رأسك والجسم بالكامل، ويمكن أن يؤثر على كل من الرجال والنساء فهناك بعض العناصر الغذائية الضرورية لشعر صحي، وأنظمة غذائية معينة التي قد تساعد في الحفاظ على صحة شعرك، ومع ذلك من الطبيعي جدًا أن يتساقط الشعر، حيث يمكن أن نفقد ما بين 50 و100 شعرة يوميًا، غالبًا دون أن نلاحظ ذلك.

تقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) إن تساقط الشعر ليس شيئًا يدعو للقلق، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون علامة على حالة طبية، وتضيف أن الطبيب العام يجب أن يكون قادرًا على إخبارك بما يسبب تساقط شعرك من خلال النظر إلى شعرك.

إذا كان تساقط الشعر اليومي أكبر من 100 شعرة في اليوم، فقد يحدث ترقق تدريجي، غالبًا ما يصبح هذا أكثر وضوحًا في السنوات اللاحقة، عندما يتباطأ نمو الشعر.

تقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية NHS أن بعض أنواع تساقط الشعر دائمة، مثل نمط الصلع عند الذكور والإناث، تشير التقديرات، على سبيل المثال، إلى أن حوالي 40 % من النساء اللائي يبلغن من العمر 70 عامًا أو أكثر يعانين من الصلع الأنثوي.

يمكن أن يكون سبب تساقط الشعر المرض والتوتر وفقدان الوزن وبعض علاجات السرطان ونقص الحديد، يمكن أن يكون لفقدان الوزن واستعادته بشكل متكرر تأثير على شعرك، ما يجعله هشًا.

بالنسبة للنساء الأكبر سنًا، تساهم التغيرات الهرمونية المرتبطة بانقطاع الطمث أيضًا في تساقط الشعر، علاوة على ذلك، مع تقدمنا ​​في العمر، هناك ميل لأن تصبح ألياف الشعر أدق وأقصر وقد نعاني من تساقط الشعر أو الشيب.

السكر وصحة الشعر
وفقا لتقرير موقع “NDVT” أن السكر يمكن أن يكون “خطرًا مخادعًا” عندما يتعلق الأمر بشعرك، وهو ضار لشعرك تمامًا كما هو الحال بالنسبة لصحتك العامة.”

ويشير التقرير إلى أن الدراسات أظهرت أن مقاومة الأنسولين، التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري والسمنة، يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تساقط الشعر أو حتى تؤدي إلى الصلع عند الرجال والنساء على حدٍ سواء.”

ووفقا لمنظمة الصحية: “يؤدي تناول السكر بكميات كبيرة إلى زيادة نسبة الجلوكوز في الدم مما يعني أن الجسم يجب أن ينتج المزيد من الأنسولين، وهذا يؤدي أيضًا إلى زيادة الأندروجينات، أو الهرمونات الجنسية الذكرية، ما قد يؤدي إلى تقلص بصيلات الشعر ويؤدي في النهاية إلى الصلع المبكر”.

التعليقات مغلقة.