تعرف الى الحفل الموسيقي الأكثر مشاهدة في العالم

مشهد مبهر لحفل الاوركاستر السينفوني بفيينا .الصورة من موقع الاوركاستر على الانترنت

المستقلة/- المئات من ملايينُ النّاس في القارّات الخمْس تابعُوا بشغف ومُتْعة يوْم السّبت1 كانةن الثاني/يناير2022 مُباشرة عبْر شبكة “الأورُوفيزيّون “الحفْل المُوسيقيّ السيمفُوني ل”فرقة فيينّا الفلهارْمُونيّة” ،وهْو حفْل سنويّ شهير يُقامُ في اليوْم الأوّل منْ كلّ عام ب”فيينا “(عاصمةُ النّمسا) احْتفالا برأس العام الجديد وينْتظره المُولعون بالمُوسيقى الكلاسيكيّة بشوْق ويحْرصُون على مُتابعته حرْصا كبيرا، وهو الحفْل المُوسيقيّ الأكثر مُشاهدة في العالم.

ويقامُ الحفْلُ في “القاعة الذّهبيّة “، وهي منْ أجْمل ما ترى العيْنُ فخامة وزُخْرفا بمعْمارها المُميّزوهندستها البديعة والزُّهورالجميلة تُغطّي كلّ جدرانها وأْركانها .

ويأتي الجُمْهور في كامل أناقته لحُضورالحفْل ويلازمُ الصّمت عند الإسْتماع ،إلّا أنّ القاعة تضجُّ بالتّصفيق الحار المُطوّل عند نهاية كلّ مقطوعة تعبيرا عن الإعجاب والإسْتمتاع بهذا النّوع من الفنّ الرّاقي الذّي يسمُو بالإنْسان إلى درجات عاليّة من التذوّق لكلّ ما هو جميل مُمْتع .

92 دولة

وهذا العام تابع النّاس في 92 دوْلة هذا الموعدُ الفنّي المُتميّز الرّاقي ،ورغْم أنّ” القاعة الذهبية”بنادي “فيينا”للمُوسيقى (ميُوزكفيرين) “تتّسعُ ل1700 مُتفرّج ،إلّا أنّه ،وبسبب الوباء ،تمّ السّماحُ لألف شخْص فقطْ بالحُضور،أمّا السبْعمائة الآخرين والذّين سبق لهم أنْ اقتطعُوا تذاكرهُم فإنّهم سينْتظرُون العام المُقبل 2023 لتكون لهم الأوْلويّة في الحُضُورعلْما وأنّ حفل العام الماضي جرى بدُون حُضُور الجُمهور.

المايسترو دانيال قائد الاوركسترا – الصورة من موقع التلفزيون البلجيكي

 

المايسترو

وادار هذا الحفْل البهيج كلّ عام” مايسترو” له إشعاع عالمي ويتميّزُ بالمهارة والإتقان و”الكاريزما” و يكون “نجم” الحفل بحركاته السّاحرة وأناقته وأسلوب قيادته للفرقة، وهذا العام وقع الإختيار على المايسترو الشّهير دانيال بارانبوام (80عاما)والذّي سبق له أن أدار الأوركاستر السيمفوني بفيينا بنفس المناسبة عامي 2009 و2014.

تذاكر بالقرعة

وبسبب الطّلب الكبيرمن كل أنحاء العالم لحضور هذا الحفل السّنوي ـ وتفاديّا لبيع التّذاكرفي السّوق السّوداء ـ فإنّه يتمّ اعتماد طريقة القرعة بشكل شفّاف ونزيه في عمليّة البيع.

ويتولّى الرّاغب في اقتناء تذكرة تسجيل اسمه عاما كاملا قبل موعد إقامة الحفل ، وتمتدّ فترةُ التّسجيل خلال شهري يناير وفبراير، والمحظوظون الفائزون بالقرعة تتمّ مراسلتهم في شهر مارس(آذار)من كلّ عام لدعوتهم لدفع ثمن تذاكرهم وهو ثمن يخْتلفُ حسب المكان في القّاعة، وبعض المقاعد محجُوزة مُسبّقا لعائلات نمْساويّة مُعيّنة ويتمّ توارثُها جيلا بعد جيل. علما وأنّ أغلى تذكرة سعرها 1090يورو.

برنامج الحفل

ويحضرالحفْل الذّي يُقام دائما كلّ أوّل يوم من العام الجديد شخصيّات مرمُوقة نمساويّة وعالميّة وجُمهور محظُوظ فاز عن طريق القُرعة بفرْصة العُمر بحضورالحفل الذّي طبّقت شُهرته الآفاق .

وتضمّنُ الحفْل السّنوي هذا العام، وهو رقم 82 ،أرْوع القطع المُوسيقيّة السيمفُونيّة من نوع “الفالس” و”المارش” و”البولكا”،واستمتع المتابعون للحفل بقطع من المُوسيقى السيمفونيّة الرّائعة للفنّان النمساوي الشّهير” يوهان شتراوس” الأب و” يوهان شتراوس”الإبن ولموسيقيين معاصرين لهما.

خاتمة كلّ حفل

وجرت العادة أن يختتم كلّ حفل وكلّ عام بالمقطوعة الموسيقية الشهيرة “راديزكي مارش” التي ألفها “يوهان شتراوس الأب “عام 1848 بمناسبة عودة المارشال “راديتزكي “منتصراً في معركة حربيّة انتصر فيها النّمساويّون على الايطالييّن ، فجاءت نغمات المقطوعة حماسيّة تفاعل معها الجُنود يومها بالتّصفيق والخبط بالأقدام، وهكذا أصبح الأمرُ مع الحاضرين في الحفل السّنوي لأوركاستر “فيينا” الذّين يتفاعلون بالتّصفيق تصفيقاً جماعيّا مع المقطوعة السيمفونية هذه أثناء عزفها ،بل إنّ المايسترو نفسه قائد الفرقة هو من يدعو الجمهور الى التصفيق أثناء العزف تماشيا مع أنغام القطعة الموسيقيّة الحماسية والرّاقصة في إيقاعها والمفرحة في أنغامها.

 

المصدر: سيدتي

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار