تشاووش أوغلو: لقاء أردوغان وبوتين سيركز على الملف السوري

المستقلة /- صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن اللقاء المقرر بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين في 29 سبتمبر/أيلول الجاري، سيركز بشكل أساسي على ملف سوريا والعلاقات التجارية بين البلدين.

وأوضح تشاووش أوغلو في تصريح صحفي الثلاثاء، أن المساعدات الإنسانية إلى سوريا والملف الليبي يمكن أن يكون أيضا في جدول أعمال الاجتماع.

وردا على سؤال حول وجود زيارة مقررة رفيعة المستوى إلى مصر في الفترة المقبلة، قال تشاووش أوغلو: “اللقاء مع الوفد المصري الذي قدم إلى تركيا والتصريحات ما بعد الاجتماع كانت إيجابية بالنسبة للمستقبل، وفي الوقت الحالي لا توجد زيارة مخططة على مستوى الوزاري أو الرئاسي في الوقت الحالي”.

وفي جوابه على سؤال حول ما إن كان هناك وجود اتصالات مع الحكومة الموقتة في أفغانستان، قال تشاووش أوغلو: “لدينا لقاءات على مستوى السفير. لم نذهب إلى هناك بعد ولم يأتوا هم أيضا. إنهم بحاجة إلى مساعدات إنسانية وغذائية وأدوية والشتاء قادم، نتحدث عن هذه الاحتياجات”.

وعن تشغيل مطار كابل، قال الوزير التركي: “محادثاتنا مستمرة. ولا تزال هناك مخاوف أمنية غير محلولة. ليس هناك وضوح تام. رحلات شارتر المؤقتة موجودة لكن الرحلات المنتظمة لم يتم بعد تحديد شروطها والمفاوضات مستمرة”.

وأشار إلى أن بلاده سترسل مساعدات إنسانية إلى أفغانستان عبر باكستان لأنها أسرع وأقل تكلفة، كما سيتم زيادة حجم المساعدات في الأيام المقبلة.الأناضول

التعليقات مغلقة.