ترمب يعلن استقالة وزير الأمن الداخلي الأميركي بالوكالة

(المستقلة)… أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الجمعة، استقالة وزير الأمن الداخلي بالوكالة في إدارته كيفن ماكالينان، ليصبح أحدث مسؤول ضمن قائمة المسؤولين الكبار الذين غادروا هذه الإدارة.

وكتب ترمب على تويتر “كيفن ماكالينان قام بعمل رائع كوزير للأمن الداخلي بالوكالة. لقد عملنا معا بشكل جيد بحيث انخفضت عمليات العبور عبر الحدود بشكل ملحوظ”.

“كيفن الآن وبعد سنوات عديدة من العمل الحكومي يرغب بأن يقضي المزيد من الوقت مع عائلته وأن ينتقل إلى القطاع الخاص. أهنئك يا كيفن على عمل أديته بشكل جيد”.

قالت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” اليوم السبت، إن قوات أميركية في محيط عين العرب “كوباني” بسوريا تعرضت لنيران…

 

وبقى ماكالينان على رأس الوزارة مدة 6 أشهر بعد أن حل مكان الوزيرة السابقة كيرستن نيلسن التي استمرت على رأس هذه الإدارة الهامة والنافذة مدة 18 شهرا.

وخلال ولاية ماكالينان القصيرة كثّفت إدارة ترمب الجهود لكبح التدفق الجماعي للمهاجرين من هندوراس وغواتيمالا والسلفادور، سواء عن طريق مطالبة المكسيك بإعاقة عبورهم أو الطلب منهم التقدم بطلبات لجوء في أول دولة يدخلونها، أي إما غواتيمالا أو المكسيك.

وكتب ماكالينان على تويتر “أريد أن أشكر الرئيس على هذه الفرصة للخدمة إلى جانب الرجال والنساء في وزارة الأمن الداخلي”.

وأضاف “مع الدعم الذي قدمه خلال الأشهر الستة الماضية، حققنا تقدما رائعا للتخفيف من أزمة الأمن الحدودي والمأساة الإنسانية اللتين واجهناهما هذا العام، عبر خفض عمليات العبور غير القانوني والشراكة مع الحكومات في المنطقة لمواجهة مهربي البشر ومعالجة أسباب الهجرة، ونشر المزيد من موارد حماية الحدود”.

وأشار ترمب إلى أنه سيعلن اسم وزير أمن داخلي جديد بالوكالة الأسبوع المقبل، وأن هناك “العديد من المرشحين الرائعين”. (النهابة)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.