تركيا تشيد “أطول جسر” معلق في العالم يربط آسيا بأوروبا

المستقلة/-شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مراسم تشييد جسر”جناق قلعة 1915″، حيث تم وضع السطح الأخير للجسر االذي شُيد بأحدث الوسائل والطرق التكنولوجية بمقومات تركية محلية. وقام أردوغان بشكل رمزي بإصلاح صَّمُولَة آخر لوح من إجمالي 87 لوحاً. ومن المفترض أن يصبح أطول الجسور المُعلَّقة في العالم بعد اكتماله عام 2023.

أول جسر يربط آسيا بأوروبا

وسيكون الجسر أول الجسور التي تربط قارتيّ آسيا بأوروبا خارج إسطنبول، وجزءاً مهماً من مشروع الطريق السيّار المار بالمنطقة، كما سيكون أول جسر دائم على مضيق الدردنيل.

وسيشمل الطريق السريع على جسر (كاناكالي) -“جناق قلعة 1915” أربعة جسور، و 12 تقاطعاً، و 40 نفقاً، و 238 قناة بأحجام مختلفة، وأربعة مرافق خدمة للطرق السريعة، ومركزان لعمليات الصيانة، وسبع محطات لتحصيل الرسوم.

وتهدف هذه المشاريع، عند اكتمالها، إلى الحد من حركة العبارات، خاصة خلال أشهر الصيف والعطلات الرسمية، من خلال إنشاء طرق بديلة للنقل من مقاطعتي اسطنبول وتراقيا، إلى منطقتي مرمرة وبحر إيجه.

الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية

علاوة على ذلك، من المتوخى زيادة التفاعل الثقافي والعلاقات التجارية مع البلدان المجاورة، من خلال تقليل تكاليف تشغيل المركبات وأوقات السفر، فضلاً عن التكلفة الزمنية للبضائع للمركبات التي تنقل الواردات والصادرات. وبيّن الرئيس التركي أن “قيمة الاستثمار في مشروع الجسر والطريق السريع بلغت 2.5 مليار يورو”.

ويبلغ ارتفاع “جناق قلعة 1915” 318 متراً، ويرمز إلى تاريخ 18 آذار/مارس (يوم الانتصار في معركة جناق قلعة). بينما يبلع طوله 2023 متراً، وهو العام الذي يوافق الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية.

يشار إلى أن بناء الجسر في “مضيق جناق قلعة” هو حلم تركي منذ قرون، وسيختصر المسافة التي تستغرق ساعة ونصف بواسطة السفينة إلى 6 دقائق فقط.

وأتى إطلاق أعمال البناء في ذكرى معركة الدردنيل (جاناكالي بالتركية)، التي تواجهت فيها في ربيع العام 1915 القوات البريطانية والفرنسية من جهة وقوات الإمبراطورية العثمانية من جهة أخرى، وانتهت بهزيمة القوات الحليفة بعد قتال استمر تسعة أشهر.

 

المصدر: يورونيوز

التعليقات مغلقة.