تركمن ايلي: يتهم وزارة التربية بممارسة سياسة التمييز ضد المكون التركماني

بغداد (إيبا)…اتهم حزب تركمن ايلي وزارة التربية بممارسة سياسة التمييز ضد المكون التركماني، واكدت ان تعيين مدير عام لتربية كركوك من خارج المكون التركماني يبين هذا التمييز، فيما هدد بـاللجوء إلى القضاء للمطالبة بحقوق التركمان المسلوبة .

وقال الحزب في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم الاربعاء إن “سياسية التمييز التي تمارسها وزارة التربية ضد أبناء المكون التركماني باتت واضحة اليوم من خلال تسمية مدير عام لتربية محافظة كركوك من خارج المكون التركماني والذي هو اصلا من حصة التركمان ويخالف ما معمول ببين الاطراف السياسية في المحافظة كركوك منذ العام 2003”.

واضاف البيان أن “هذا يشكل بالدرجة الاولى انتهاكا للدستور”، داعيا وزارة التربية إلى “اتخاذ إجراءات إدارية عاجلة لإعادة الحق إلى نصابه عبر تعويضهم وإعطائهم حصصا إضافية من التعينات لتحقيق التوازن الوطني”، مهددا في الوقت ذاته بـاللجوء إلى القضاء للمطالبة بحقوقهم المسلوبة ولرفع الغبن والحيف عنهم”.

واتهمت الجبهة التركمانية في وقت سابق  وزير التربية محمد تميم بـاشغال الشارع التركماني ، لإبعاد أنظار التركمان عن  استحقاقهم القومي، وفيما أكدت أنها ستستخدم جميع الأساليب القانونية، لإلغاء قرار إقالة مديرة مدرسة متهمة بفرض النشيد القومي التركماني على طلابها، أكدت ان التركمان يقرأون نشيدهم بعد النشيد الوطني العراقي، فيما اتهمت المدارس الكردية في المحافظة بالاقتصار على قراءة النشيد القومي الكردي.  (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد