تراجع معدل البطالة في مصر رغم أزمة كورونا

المستقلة /- أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء تراجع معدل البطالة إلى 7,3٪ من إجمالي قـــوة العمـــل مقابل 9,6٪ فى الربع الثاني من عام 2020 بانخفاض قدره 2,3 ٪، وبانخفاض قدره 0,5٪ عن الربع المماثل من العام السابق.

ويرجع هذا الانخفاض إلى عودة الأنشطة اليومية المعتادة لطبيعتها بعد التخفيف التدريجي للقرارات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد خلال الربع السابق.

قال الدكتور محمد راشد استاذ الاقتصاد بكلية السياسة والاقتصاد جامعه بني سويف، إن تراجع معدل البطالة فى مصر خلال الربع الثالث من العام الجاري إلي 7.3% بمثابة معجزة حقيقية فى ظل ما يشهده العالم من أزمة كورونا واتساع نطاق البطالة.

وأرجع محمد راشد في تصريحات لـ”صدى البلد”، ذلك إلي الأسلوب الرشيد الذي تعاملت به الحكومة المصرية مع الأزمة دون تهوين أو تهويل بما ساعد علي استدامة النمو الاقتصادى في ظل هذا الظرف الاستثنائي ليصل إلي نحو 3.5% أي أنه أعلي من معدل نمو السكان بما ينعكس إيجابا على تراجع مستويات البطالة.

ولفت إلى أن المبادرات التي قادها البنك المركزى المتعلقة بإتاحة تمويل رخيص للعديد من القطاعات المختلفة لعبت دورا محوريا في زيادة فرص التشغيل ، وفى مقدمتها القطاع السياحي والعقاري والصناعي علاوة علي خفض سعر الفائدة بمقدار 4% خلال العام الجاري.

وتابع : بالإضافة إلى أسلوب الغلق و الحظر الجزئي الذى اعتمدته الحكومة فى التعامل مع الأزمة مع استمرار العمل فى المشروعات القومية وتحقيق معدلات إنجاز قياسية فى ذروة الأزمة بالتوازي مع مراعاة الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

التعليقات مغلقة.