تحالف القوى يشيد بقرار الصدر بتجميد عمل سرايا السلام في ديالى

 

(المستقلة).. اشاد تحالف القوى العراقية بقرار السيد مقتدى الصدر بتجميد عمل سرايا السلام في محافظة ديالى؛ نتيجة قيام عناصر من هؤلاء بعمليات خطف وابتزاز للمواطنين الأبرياء، وأمور أخرى لا يرتضيها العقل والإنسانية والشريعة السمحاء.

وقال رئيس الكتلة النيابية للتحالف أحمد المساري في بيان تلقت (المستقلة) نسخة منه، أن مواقف السيد مقتدى الصدر كانت على الدوام رافضة لمثل هذهِ الممارسات الإجرامية التي تهدف إلى خلق الفتنة بين أبناء الشعب الواحد، والإساءة إلى سمعة آل الصدر ومواقفهم الرافضة لكل أشكال القتل والتدمير التي تمارسها بعض “الميليشيات الوقحة”، وخاصة في المحافظات المحررة، ومنها قضاء بيجي وعدد من المناطق الأخرى التي تم تدمير عدد كبير من منازلها ومؤسسات الدولة فيها.

كما أشاد تحالف القوى بقرار السيد علي السيستاني بطرد (احد قيادي المليشيات) الذي قام بتفجير عدد كبير من المنازل والمساجد في محافظة صلاح الدين؛ بدافع الحقد والضغينة على هذهِ المحافظة وأهلها.

ووصف قرار السيد السيستناني بأنه حكيم ويجسد حرص المرجعية على وحدة العراق، وعدم إثارة النعرات الطائفية، وتحقيق الأمن والسلام في ربوع الوطن؛ ليعيش العراقيون جميعاً تحت خيمة واحدة بعيداً عن التناحر والفرقة والتشرذم.

وطالب المساري رئيس الحكومة القائد العام للقوات المسلحة بتحمل مسؤولياته الدستورية والأخلاقية، والعمل فوراً على إعادة النازحين والمهجرين إلى مناطقهم التي تم تحريرها منذ أكثر من ستة أشهر، وتعويضهم عمّا لحق بهم من ضرر مادي ومعنوي، وتأمين الحماية اللازمة لهم من قبل أبناء العشائر في تلك المناطق. (النهاية)

اترك رد