بيلوسي: تصف قرار ترامب بسحب القوات الامريكية بـ”الطائش والخطير” وخيانة للكرد

(المستقلة)… شنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، هجوما حادا على رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، بسبب قراره سحب قوات بلاده من شمال سوريا، واصفة إياه بـ “الطائش والخطير”.

وقالت بيلوسي، في بيان أصدرته مساء الاثنين: “يمثل قرار الرئيس لسحب القوات الأمريكية من شمال سوريا تطورا مقلقا للغاية يمثل خيانة تجاه حلفائنا الكورد، الذين كانوا شركاء مهمين في مهمتنا الخاصة بدحر داعش. وعلى الرغم مما يمكن أن يقوله الرئيس، لا يزال داعش يشكل تهديدا جادا”.

وتابعت بيلوسي، مهاجمة ترامب: “هذا القرار الطائش والخاطئ يقوض جهود عسكريينا الشجعان وحلفائنا الرامية إلى إنهاء ظلم داعش”.

واعتبرت رئيسة مجلس النواب الأمريكي أن “ترامب مرة أخرى يترك حليفا في محاولة غبية لتهدئة زعيم متسلط”، موضحة أن “ترامب تخلى عن شركائنا الكورد من خلال تسليم المسؤولية العملياتية للأتراك”.

وشددت بيلوسي على أن “هذا القرار يمثل تهديدا خطيرا بالنسبة إلى الأمن والاستقرار الإقليميين، كما يوجه رسالة خطيرة إلى كل من إيران وروسيا وكذلك إلى حلفائنا مفادها أن الولايات المتحدة لم تعد شريكا جدير بالثقة”.

وختمت بالقول: “يجب على الرئيس التراجع عن هذا القرار الخطير. إن الشعب الأمريكي يستحق سياسة ذكية وقوية واستراتيجية للأمن القومي تضمن أمن الولايات المتحدة”.

وبدأت الولايات المتحدة، في وقت سابق من الاثنين، سحب قواتها من منطقة شمال شرق سوريا قرب الحدود مع تركيا، وسط استعدادات الأخيرة لشن عملية عسكرية لتطهير هذه الأراضي من “وحدات حماية الشعب” الكردية التي تنشط ضمن تحالف “قوات سوريا الديمقراطية” المدعوم أمريكيا في الحرب على “داعش”، وتعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا وذراعا لـ “حزب العمال الكوردستاني”.

وقال الرئيس الأمريكي في هذا السياق، عبر موقع “تويتر”، إن قوات الولايات المتحدة كان من المفترض أن تكون في سوريا 30 يوميا فقط لكنها تواجدت هناك سنوات عدة، مشيرا إلى أنه “حان الوقت للانسحاب من هذه الحروب المثيرة للضحك والتي لا نهاية لها”، فيما أضاف أن دعم بلاده للمقاتلين الكورد في سوريا كلف “كميات ضخمة من المال والمعدات العسكرية” .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.