بيان عاجل من الرئاسة اللبنانية بشأن تصريحات وزير الخارجية

المستقلة/-أحمد عبدالله/ اصدرت رئاسة الجمهورية اللبنانية، بيانا عاجلا بشأن تصريحات وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة الأخيرة ، حيث قال: ما صدر عن وزير الخارجية والمغتربين شربل وهبة إلى محطة الحرة مساء أمس، من مواقف يعبر عن رأيه الشخصي ولا يعكس موقف الدولة والرئيس عون.

وأكد رئاسة الجمهورية في بيان لها مقتضب، على عمق العلاقات الأخوية بين لبنان ودول الخليج الشقيقة ، وحرص عون على رفض ما يسيء للدول الشقيقة والصديقة عموما والسعودية ودول الخليج خصوصا.

وكانت قناة “الـ بي سي ” ذكرت في وقت سابق ” أن هناك امتعاضاً خليجياً كبيراً قد يتطوّر إلى أزمة دبلوماسية لا سيما بين لبنان والسعودية، نتيجة تصريحات أدلى بها وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة في مقابلة عبر قناة الحرة”.

وقال وهبة ، في مقابلة تلفزيونية مع قناة الحرة الأمريكية، إن “بعض دول أهل المحبة والصداقة والأخوة، جلبت لنا (داعش) في سهل نينوى والأنبار وتدمر”.

وبدوره ، علق  رئيس الوزراء اللبناني المكلّف سعد الحريري، مؤكدا أنها تصريحات تخرب العلاقات اللبنانية العربية، متابعا: “كما لو أن الأزمات التي تغرق فيها البلاد والمقاطعة التي تعانيها، لا تكفي للدلالة على السياسات العشوائية المعتمدة تجاه الأشقاء العرب”.

وبحسب صحف عربية قال الحريري في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي: “كلام وهبة لا يمت للعمل الدبلوماسي بأي صلة، وهو يشكل جولة من جولات العبث والتهور بالسياسات الخارجية التي اعتمدها وزراء العهد، وتسببت بعواقب وخيمة على لبنان”.

وأكد أنه إذا كان هذا الكلام يمثل محوراً معيناً في السلطة اعتاد على تقديم شهادات حسن سلوك لجهات داخلية وخارجية، وأنه بالتأكيد لا يعني معظم اللبنانيين الذين يتطلعون لتصحيح العلاقات مع الأشقاء في الخليج العربي ويرفضون الإفراط المشين في الإساءة لقواعد الأخوة والمصالح المشتركة”.

التعليقات مغلقة.