بيان عاجل للأمن العام الأردني حول ضبط وكر إجرامي

المستقلة /- أنهت قوة أمنية خاصة من مديرية الأمن العام الأردني، مداهمة نوعية، لإحدى المزارع جنوب العاصمة، بعد أن تم بالطرق الاستخبارية جمع المعلومات والتأكد من استخدامها من قبل ستة أشخاص من المطلوبين الخطرين “من أخطر المطلوبين على مستوى المملكة”.

وذكرت مديرية الأمن العام الأردني، في بيان لها، أن المتهمين صادر بحقهم عشرات الطلبات والقيود الجرمية، حيث مارسوا نشاطهم الإجرامي في فرض الإتاوات وترويع المواطنين والاتجار بالمواد المخدرة وحمل السلاح واستخدامه، وتواروا عن الأنظار بعد الحملة الأمنية التي باشرتها مديرية الأمن العام على فارضي الإتاوات ومروعي المواطنين.

وبعد أن تم تحديد المكان قامت مساء الأحد، قوة أمنية خاصة بمداهمة المزرعة حيث حاول المطلوبون الفرار من المكان ولكن القوة الأمنية تمكنت من التعامل معهم وإلقاء القبض عليهم جميعًا من دون أي إصابات تذكر.

وضُبِط بحوزتهم سلاحان ناريان وكمية من الذخيرة وكميات متفرقة من المواد المخدرة وسيباشر التحقيق معهم لإحالتهم لمدعي عام محكمة امن الدولة.

وأكدت مديرية الأمن العام أنها وبعد أن ألقت القبض على اخطر المطلوبين في قضايا فرض الإتاوات وترويع المواطنين وتهديدهم لن تتوقف عن حملاتها الامنية ضد تلك الجرائم التي تهدد سلامة المجتمع وحياة المواطنين وممتلكاتهم، ولن تسمح لأي كان وتحت أي ظرف كان بارتكاب أو محاولة ارتكاب مثل تلك الجرائم وستتعامل معهم وفق الأصول القانونية التي تحمي المجتمع وافراده منهم.

 

التعليقات مغلقة.