بنديكت السادس عشر: زيارة البابا للعراق ستكون “تاريخية” لكنها تشكل “خطرا”

المستقلة /… قال بابا الفاتيكان السابق بنديكت السادس عشر، إن زيارة البابا الحالي فرانسيس الى العراق ستكون “تاريخية” لكنها تشكل “خطرا”.

ونقلت صحيفة “كورير ديلا سيرا” الايطالية عن البابا بندكت الذي تنحى عن منصبه البابوي قبل ثمانية أعوام، تحذيره في مقابلة خاصة من ان زيارة البابا فرانسيس “خطيرة.. اعتقد انها زيارة مهمة جدا”.

لكنه أوضح “للأسف، فإنها تأتي في وقت صعب جدا، ما يجعلها زيارة خطيرة ايضا، لاسباب متعلقة بالامن وفيروس كورونا”.

وتابع البابا السابق “وهناك ايضا الوضع غير المستقر في العراق. سأرافق فرانسيس بصلواتي”.

وسيكون البابا فرانسيس (84 سنة) أول زعيم للفاتيكان يزور العراق، عندما يصل الى بغداد يوم الجمعة. ومنذ الإعلان عن الزيارة البابوية في ديسمبر 2020، فإن الفاتيكان احتفظ بحق تأجيلها في أي لحظة.

لكن البابا، على غرار ما فعل بنديكت، تلقى اللقاح الخاص بكورونا، ويبدو انه ماض قدما في زيارة العراق على الرغم من ان القيود الامنية والوبائية المفروضة تعني ان غالبية العراقيين سيتابعون زيارته التاريخية عبر شاشات التلفزة.( النهاية)

التعليقات مغلقة.