بعد خضوعه لعملية جراحية..الملك سلمان يصل إلى “نيوم” في رحلة للتعافي

(المستقلة)..وصل العاهل السعودي الملك سلمان (84 عاما) إلى سواحل البحر الأحمر “للراحة والتعافي” بعد خضوعه لعملية لاستئصال المرارة، وفق ما ذكرت الخميس وسائل إعلام رسمية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية في بيان “وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان إلى نيوم حيث سيمضي بعض الوقت للراحة والتعافي”.

ونقل التلفزيون الرسمي مشاهد يظهر فيها الملك السعودي واقفا على سلم متحرك أثناء نزوله من الطائرة، ثم يصل بالسيارة إلى قصر ملكي في نيوم، وهي منطقة في شمال غرب المملكة.

وغادر الملك سلمان المستشفى قبل أسبوع بعدما أمضى فيه 10 أيام للخضوع لعملية استئصال المرارة، بحسب وسائل إعلام رسمية.

ونشرت مواقع حكومية رسمية صورا وتسجيل فيديو للملك (84 عاما) وهو يغادر مستشفى الملك فيصل التخصّصي متّكئا على عصاه وإلى جانبه مسؤولون بينهم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ومنذ بداية الأزمة الصحية الناجمة عن وباء كوفيد-19، أصبح من النادر ظهور الملك السعودي، أحد أقدم قادة المنطقة، في الأماكن العامة، لكنه استمر في ترؤس الاجتماعات الأسبوعية لمجلس الوزراء عن طريق الفيديو.

يذكر ان زيارة كانت مقررة لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الى السعودية تم تأجيلها بسبب دخول الملك سلمان الى المستشفى واجراء العملية، حسب ما اشارت البيانات الرسمية حينها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.