بعد تهديده باستخدام السلاح النووي.. امريكا تتهم بوتين “بعدم المسؤولية”

المستقلة /- اتهمت الولايات المتحدة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “بعدم المسؤولية”، بعد تصريحاته الأربعاء عن مخاطر اللجوء إلى الأسلحة النووية في النزاع في أوكرانيا.

ورفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس الرد مباشرة على بوتين، لكنه قال إن “أي استخفاف في الحديث عن الأسلحة النووية غير مسؤول على الإطلاق”، وذلك بعد أن صرّح الرئيس الروسي بأن بلاده لن تستخدم الأسلحة النووية إلا “ردا” على ضربة معادية من هذا النوع على أراضيها، وفق ما ذكرت الوكالة الفرنسية.

واعتبر بوتين أن خطر اندلاع حرب نووية يتصاعد، لكنه أكد أن روسيا لم “يصبها الجنون” وأنها تعتبر ترسانتها النووية رادعاً دفاعياً ليس إلا. وشدد على أن موسكو لن تستخدم السلاح النووي إلا ردّاً على “ضربة يوجهها العدو”.

لكن بوتين ذكر أن روسيا ستدافع عن أراضيها وحلفائها “بكل الوسائل المتاحة”، مضيفاً أن الولايات المتحدة، وليست روسيا، هي التي نشرت أسلحة نووية “تكتيكية” في دول أخرى.

كما اتهم الرئيس الروسي الأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى، فضلاً عن وسائل الإعلام الغربية، باتخاذ موقف متحيز معاد لروسيا على خلفية الحرب في أوكرانيا.

التعليقات مغلقة.