بعد الدنمارك.. “كورونا المنك” تظهر في ليتوانيا وتثير المخاوف

المستقلة /… قالت وكالة الصحة في ليتوانيا إنها اكتشفت أول حالات عدوى بفيروس كورونا في مزارع حيوان المنك، وذلك بعد ثبوت إصابة 22 حيوانا نافقا في مزرعة وسط البلاد.

وقال مدير المزرعة لوسائل إعلام محلية، إن المزرعة التي تصل طاقتها الاستيعابية إلى 60 ألف حيوان، بدأت الفحص بعد نفوق حيوانات على نحو مفاجئ، مشيرا إلى أنه يشتبه في التقاطها العدوى من أحد العمال.

وقالت متحدثة باسم وكالة الصحة إن ليتوانيا تربي 1.6 مليون حيوان منك في 86 مزرعة.

وأعدمت الدنمارك كل حيوانات المنك بمزارعها بسبب ظهور الفيروس بين الحيوانات، واكتشاف سلالة متحورة منه، قالت السلطات إنها أظهرت حساسية أقل للأجسام المضادة، مما أثار المخاوف من احتمال تقويضها لفعالية اللقاحات.

والخميس، ظهر عدة آلاف من حيوانات المنك التي تم إعدامها لتقليل مخاطر إعادة نقل فيروس كورونا المستجد إلى البشر من قبورها الضحلة في غرب الدنمارك بعد تراكم الغازات داخل أجسادها.

وقال جانيك إلميغارد، من الإدارة البيطرية والغذائية الدنماركية، إن “الغازات تسببت في انتفاخ الحيوانات وفي أسوأ الحالات خرجت أجسادها من الأرض”. وأضاف إلميغارد أن ما حدث أثر على “بضع مئات” من الحيوانات.

وتم دفن المنك في خنادق يبلغ عمقها 2.5 متر وعرضها 3 أمتار. ثم تم تغطية الطبقة الأولى من المنك النافق بالطباشير على عمق حوالي متر واحد قبل وضع طبقة أخرى من الحيوانات، وتغطيتها مرة أخرى بالطباشير ثم بالتراب، حسبما قال إلميغارد لأسوشيتد برس.

وأعدمت الدنمارك الآلاف من حيوانات المنك في الجزء الشمالي من البلاد بعد إصابة 11 شخصا بسلالة متحولة من فيروس كورونا تم رصدها في الحيوانات. (النهاية)

التعليقات مغلقة.