بعد ازمة طلاقها.. شيرين عبد الوهاب تختتم مهرجان قرطاج مع تفاعل كبير

المستقلة /- أحيت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، ليل السبت/الأحد، حفلا غنائيا في ختام مهرجان قرطاچ بدولة تونس، في أول حفل بعد أزمتها الأخيرة مع طليقها حسام حبيب.

وشهد الحفل الذي حضره عشرات الآلاف من الجمهور التونسي تفاعلا كبيرا مع شيرين خاصة أثناء صعودها خشبة المسرح وإلقاء كلمتها قبل بداية حفلها.

وخلال إلقاء كلمتها فاجأت الفنانة المصرية الجمهور، بتقبيل يد طبيبها النفسي الخاص الذي حضر معها خصيصاً من مصر إلى تونس لمؤازرتها خلال الحفل.

ونادت شيرين عبد الوهاب خلال حفلها على طبيبها الذي صعد إلى المسرح استجابة لطلبها بعدما قالت: ”فين الدكتور نبيل عبدالمقصود“ وقدمته للجمهور وقالت: ”هو ده بقى الدكتور اللي عالجني بجد“.

وأضافت الفنانة المصرية: ”من أسبوعين قولتله مش هقدر أغني، قالي هتقدري وأنا هاجي معاكي“ وقامت بتقبيل يده أمام الجمهور وسط تفاعل وتصفيق حار.

 

 

وفي بداية كلمتها قبل تقديمها الشكر لطبيبها قالت شيرين عبدالوهاب: ”عاوزة أقول كلمتين صغيرتين أشكر فيها الجمهور اللي رجعني تاني للحياة، وأشكر ناس معينين وقفوا معايا جدا في الفترة النفسية الصعبة الأخيرة دي“.

وأضافت ”قد إيه أنا كنت ممتنة جدا بسيادة السفير المصري اللي بغني بحضوره النهاردة على دعوتي لمهرجان قرطاج اللي هو بيحيي أي إنسان ممكن يكون ميت، أنا كنت ميتة“.

وخلال الحفل غنت شيرين عددا من الأغاني التي تفاعل معها الجمهور مثل ”مش عايزة غيرك انت“، و“الكدابين“ واه يا ليل“، و“دارت الأيام“، و“القماص“.

يشار إلى أن هذا هو الحفل الأول للفنانة شيرين عبد الوهاب بعد خلافها مع طليقها الفنان حسام حبيب في شهر يوليو الماضي، والذي وصل الي تقديم بلاغات إلى الجهات القضائية في مصر.

يذكر أن شيرين عبدالوهاب، أثارت الجدل في 19 يوليو الماضي، بسبب مجموعة من التصريحات الصادمة التي أدلت بها لأول مرة عن طليقها الفنان حسام حبيب، وكشفت خلالها تعرضها للضرب خلال فترة الزواج واستيلاء الأخير على أموالها وسيارتها.

التعليقات مغلقة.