بعد أنباء انفصالها.. شيماء سيف توجه رسالة لجمهورها

المستقلة/- منى شعلان/ طمأنت الفنانة المصرية شيماء سيف جمهورها ومحبيها على حالتها النفسية بعد دعمهم لها فى أزمتها دون تأكيد أو نفى من جانبها حول أنباء انفصالها عن زوجها المنتج محمد كارتر.

ونشرت شيماء، صورة لها عبر حسابها الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات القصيرة “انستغرام”، ووجهت رسالة لجمهورها ، قائلة :”عمرى متخيلت أن غلاوتى تكون كده عندكم كنت زعلانة وقوتونى بدعواتكم وحبكم الى من القلب بجد، ربنا يخليكم ليا أنتوا وكل أصحابى الفنانين الى اتاكدت أنهم عيلتى التانية.. ربنا يديم حبكم فقلبى ودايما سند وعيلة لبعض”.

وتابعت:”أسفة أنى كنت مبردش بس للاسف أنا مبعرفش أخلى حد يشوفني مضايقة لأنى بحس أنى ضايقته معايا فبحب اختفى لحد ما ارجع زى ماكنت أضحك واضحكم معايا والحمد لله أنا دلوقتى زى الفل وزى ماقلقتكم كان لازم اطمنكم”.

وكانت قد أثارت الفنانة شيماء سيف التكهنات حولها مؤخراً بشأن انفصالها خاصة بعد إلغاء متابعتها لزوجها وهو أيضاً عبر موقع إنستغرام.

بينما كتبت شيماء سيف رسالة غامضة عبر حسابها الرسمي على موقع إنستغرام، قائلة:” مفيش نصيب”، وقالت فى رسالة أخرى :”محدش يجى على نفسه علشان حد، متجملوش في الناس على حساب نفسكوا، سيبوا كل حد يبان على حقيقته علشان لما يأذيكم، مش هتعرفوا تثبتوا عكس اللى جملتوه في عين الناس”.

من جانبه خرج كارتر عن صمته وكتب عبرحسابه على إنستغرام :”من بعد ماعرفتك عمري في حياتي ما تخيلت حياتي من غيرك، أنتِ النفس اللي خارج وداخل مني، أنتِ الضحكة اللي بضحكها أنتِ القلب اللي بعشقه، الناس كلها بتتعامل على إنك مراتي وهما مايعرفوش إنك بنتي، ايوة والله بنتي وحبيبتي وكل حاجة ليا في الدنيا”.

ويعد مسلسل “في بيتنا روبوت”، آخر أعمال شيماء سيف، حيث ظهرت بشخصية “روبوت” يُدعى “زومبا”، وكان الدور جديد عليها وحققت به نجاحًا كبيرًا.

 

 

التعليقات مغلقة.