بسبب شح المياه.. العراق يتجه نحو تقليل الاعتماد على السدود

المستقلة/- يتجه العراق نحو تقليل الاعتماد على مخزون المياه في السدود بسبب الشح الذي مرت به البلاد خلال الموسمين الماضيين.

وقال مدير دائرة الموارد المائية في محافظة بابل فالح حسن السعيدي في تصريح لصحيفة”الصباح” تابعته المستقلة: إن “شح المياه يعد من ابرز التحديات التي تواجه البلاد بسبب انخفاض واردات نهري دجلة والفرات، اضافة الى تدني نسب هطول الامطار والثلوج خلال الموسمين الماضيين”.

واضاف ان “وزارة الموارد المائية كانت قد نجحت بتأمين الحصص المائية للاراضي الزراعية في بابل للموسم الصيفي الماضي”، مبينا ان “الزراعة تعتمد بشكل كبير على المياه السطحية التي تأتي معظم مواردها من نهري دجلة والفرات وروافدهما”.

وذكر السعيدي ان “الوزارة تنسق بهذا الشأن مع الدول المتشاطئة مع العراق، وهي تركيا وايران اضافة الى سوريا، من خلال عقد الاتفاقيات التي تحدد حصة كل منها من مياه نهري دجلة والفرات”، منوها بأنها “نفذت نتيجة للشح المائي، خططا ستراتيجية لتقليل الاعتماد على مخزون المياه في سدود البلاد”.

وتابع ان “الخطط تضمنت تقليل الحصص المائية المخصصة للمساحات الزراعية ، فضلا عن توجيه وزارة الزراعة باعتماد نظم الري المقنن الحديثة كالتنقيط والرش المحوري والثابت، لسقي المزروعات، ما يوفر الاف الامتار المكعبة من المياه”.

واشار مدير الموارد المائية في بابل الى ان “الوزارة تعد حاليا بهذا الشأن اتفاقية مع تركيا، يتضمن احد اهم بنودها، تقاسم ضرر الشح المائي الحاصل بينهما، اضافة الى انشاء مركز مائي مشترك مقره بغداد”.

التعليقات مغلقة.