بسبب توصيفه بالمنطقة الخطرة.. الشركات الكندية تعزف عن  الاستثمار في العراق

المستقلة / علي النصر الله / .. كشف المفوض التجاري في السفارة الكندية بالعراق علي عزيز ، إن” غالبية الشركات الكندية عازفة عن الاستثمار في العراق بسبب توصيف  بعض وسائل الإعلام للعراق بأنه منطقة خطرة ، مؤكدا ضرورة  تصحيح هذه النظرة الخاطئة.

وقال عزيز في بيان صحفي وردت نسخة منه الى ( المستقلة ) اليوم الاربعاء ،  عقب زيارته غرفة تجارة كربلاء ، “هذا ما اقوم به شخصياً عبر زيارة اغلب مناطق العراق والتواصل معهم” .

وأشار عزيز الى إن “الحكومة الكندية مدركة ومستمرة في السعي على اعتماد العراق شريك أساسي للمستقبل ،  وانه لا يحتاج الى الأموال بقدر حاجته الى التكنولوجيا والدعم الفني وإصلاح النظام المصرفي لكي يكون متلائم مع الانظمة الدولية “.

واضاف  وجهنا ” معهد الاصلاح المصرفي الكندي وإعطاءه الاولوية في العمل داخل العراق ، حتى يتمكن رجال الاعمال الكنديين والمستثمرين القدوم للعراق “.

وأوضح  إن ” حجم التبادل التجاري بين أمريكا وكندا قد بلغ (750) مليار دولار سنوياً  ، ونسعى جعل السوق العراقي  مكان جيد  لجذب رجال الأعمال الكنديين اليه “.

من جانبه دعا رئيس غرفة تجارة كربلاء نبيل الانباري ، الشركات الكندية الى عمل شراكة وبناء علاقات ناجحة والاستفادة من الخبرات في قطاعات النفط والغاز والطاقة والبنى التحتية والرعاية الصحية والتعليم والطيران والسياحة والفندقة”.

التعليقات مغلقة.