برهم صالح يدعو لتشكيل تحالف دولي لمكافحة الفساد

المستقلة/- دعا رئيس الجمهورية برهم صالح الى تشكيل تحالف دولي لمكافحة الفساد على غرار التحالف الدولي لمكافحة داعش، لأن “الفساد هو الاقتصاد السياسي للعنف، وكلاهما متخادمان ويديم احدهما الاخر”.

وقال صالح عند تقديمه مشروع قانون استرداد عائدات الفساد أن القانون يتضمن إجراءات عملية استباقية رادعة، وخطوات لاحقة لاستعادة أموال الفساد، ودعم المؤسسات المالية والرقابية وتفعيل ادواتها في سبيل الحد من آثارها الفساد.

وشدد على أن “الفساد عطّل إرادة الشعب في التقدم والبناء، وبسببه خرج الشباب المتظاهرين مطالبين بوطن يخلو من الفساد”.

وأوضح أن العراق خسر بسبب الفساد أموال طائلة، اذ”من مجموع الف مليار دولار هي واردات العراق المتأتية من النفط منذ ٢٠٠٣، بينها ما لا يقل عن 150 مليار دولار من صفقات الفساد تم تهريبها الى الخارج”.

وأكد بأنه “لا يمكن التعامل مع الفساد محليا، وأن القانون الذي تقدم به  “يسعى لاسترداد أموال الفساد عبر اتفاقات مع الدول والتعاون مع الجهات الدولية والمتخصصة، والاستفادة من التجارب العالمية الناجحة لكبح هذه الظاهرة.”

ودعا صالح جميع المؤسسات الرسمية والفعاليات الاجتماعية والمدنية، الى “اتخاذ وقفة جادة وحاسمة وحازمة لمواجهة آفة الفساد، وعدم التهاون في مواصلة طريق الإصلاح من اجل دولة قادرة ومقتدرة ذات سيادة، خادمة لمواطنيها”.

وشدد أيضا على أن “الفساد لا يقل خطورة عن الإرهاب، ويسعى لإدامة وضعه وتغذية العنف والانقسامات وتهديد السلم المجتمعي، والتأثير على الإرادة الحرة للعراقيين”.

التعليقات مغلقة.