بجوازات و وثائق مزورة … لاجئون عراقيون يدعون أنهم دبلوماسيون للدخول الى المانيا

المستقلة … قالت الشرطة الالمانية انها حاولت منع دخول عائلة عراقية الى الاراضي الالمانية باستخدام وثائق دبلوماسية مزورة وباستخدام طائرة خاصة.

وذكرت الشرطة الالمانية في تصريح لها حول الحادثة أن طائرة خاصة هبطت في مطار ميونخ وعلى متنها أربعة اشخاص وهم رجل يبلغ من العمر 49 عاماً و زوجته 44 عاماً و طفلان يبلغان من العمر 12 و 7 سنوات جنسيتهم عراقية.

حيث قامت العائلة بأستجار طائرة خاصة من مدينة اسطنبول التركية الى ميونخ وبمساعدة مهرب مقابل مبلغ قيمته 60 الف يورو من أجل ايصالهم الى المانيا.

وقالت شرطة الحدود الألمانية، أن أفراد الأسرة قدموا أنفسهم كدبلوماسيين لكنهم لا يتحدثون الإنجليزية أو الفرنسية. وبعد أن تم فحص وثائق السفر وهوياتهم، اكتشفت الشرطة أن كل شيء مزور.

يذكر أنه  تم تحويل العائلة إلى أحد مراكز الاستقبال الأولي في ولاية بافاريا، والتحقيقات جارية معهم حول الحادثة ولمعرفة كيف تمت عملية التهريب الى ميونخ.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.