بايدن ونائبته هاريس يضعان إكليلاً من الزهور على ضريح مارتن لوثر كينغ

المستقلة/- وضع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ونائبته كامالا هاريس، الثلاثاء، إكليلاً من الزهور على ضريح الزعيم والناشط السياسي والمدني الراحل مارتن لوثر كينغ الابن.

ويزور بايدن ونائبته ولاية جورجيا في سياق سعيٍ يقودانه لدفع الكونغرس إلى تغيير قوانين متعلقة بحق الأقليات في التصويت.

وقال بايدن إنه سيدعم إذا اقتضى الأمر تغييراً في قواعد مجلس الشيوخ “لمنع أقليّة من أعضاء المجلس من تعطيل” إصلاح واسع لحقّ الأقليات في التصويت.

واختار بايدن (79 عاماً) جورجيا، الولاية الجنوبية التي كانت تعتمد العبودية، وترمز إلى النضال من أجل الحقوق المدنية في السابق والخلافات السياسية اليوم، للدفاع عن هذا الإصلاح.

وألقى الرئيس الأمريكي خطابه في أتلانتا أمام طلاب في جامعات مرتبطة تاريخياً بمجتمع الأمريكيين السود.

وقال بايدن “لن أصمت بعد الآن” حيال تعطيل المعارضة الجمهورية لمشروعي قانون أساسيين، متحدّثاً عن “منعطف في التاريخ الأمريكي” ومؤكّداً أنّ “التاريخ سيحكم على كلّ فرد من أعضاء مجلس الشيوخ”.

وفور وصوله إلى أتلانتا، استهل بايدن جولته بلقاء أولاد مارتن لوثر كينغ، قبل أن يزور قبر والدهم، رمز النضال من أجل الحقوق المدنية للأفارقة-الأمريكيين.

واغتيل مارتن لوثر كينغ عام 1968.

 

المصدر: يورونيوز

التعليقات مغلقة.