باقر الزبيدي : من لديه مطالب غير دستورية لن يجد آذاناً صاغية والبعض لا يشعر بالخطر القادم

بغداد (إيبا)… اكد رئيس كتلة المواطن النيابية باقر جبر الزبيدي ان كل المطالب غير الدستورية لن تجد لها آذاناً صاغية لان الدستور لايمكن تعديله بسهولة، داعيا الجميع الى” دراسة مطالب المتظاهرين بحكمة وروية”.

وقال الزبيدي  في تصريح صحفي تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)…ان” بعض مطالب المتظاهرين غير دستورية ولا يمكن ان تجد آذاناً صاغية لان تطبيقها يحتاج الى  تعديل للدستور وهذا الامر صعب جداً اما القوانين فيمكن تعديلها في حال اتفقت الكتل السياسية على ذلك”.

ودعا الى”  التعامل مع مطالب المتظاهرين في المناطق الغربية بجدية ودراستها والاعتناء بها بحكمة وروية وتطبيق ما يمكن تطبيقه منها”.

وأضاف الزبيدي ان “عدم حضور بعض الكتل الى جلسات مجلس النواب أمر غير حضاري وغير دستوري”، مشيراً الى ان” خلق المشاكل داخل مجلس النواب ينعكس سلباً على الشعب العراقي”.

وحذر في” حديثه بعض الاطراف التي لا تشعر بخطورة الموقف  من خطر داخلي واقليمي ودولي”، منبهاً الى” ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لمواجهته”.

وكان المتظاهرون في الانبار والمناطق الغربية قد طالبوا بالغاء عدد من القوانين المهمة مثل قانون المسائلة والعدالة وقانون مكافحة الارهاب وهو الامر الذي يعتبره البعض مطلباً غير دستوري. (النهاية)

اقرأ المزيد

اترك رد