باسم قاسم : تصنيف “فيفا” والاعداد لآسيا هدفنا في بطولة الصداقة

(المستقلة) …. اجرى منتخبنا الوطني بكرة القدم ثاني وحداته التدريبية استعداداً للدخول في منافسات بطولة الصداقة الدولية التي ستنطلق، يوم الاربعاء المقبل، بمشاركة منتخبات العراق وقطر وسوريا.

وخلال التدريبات ذكر مدرب المنتخب الوطني باسم قاسم ان “بطولة الصداقة الدولية تدعم رفع الحظر خصوصاً انها تسجل مشاركة منتخبين كبيرين هما قطر وسوريا، كما تشكل البطولة محطة بغاية الاهمية للمنتخب الذي رسمنا الصيغة النهائية لعناصره مع ربما اضافة لاعبون اخرون هذا يتوقف على الجاهزية التي نتمنى ان يصلها ياسر قاسم او فراس بطرس او ضرغام اسماعيل”.

واوضح “اننا مطالبين خلال مباريات هذه البطولة ان نرسل اشارات تطمين للجماهير الرياضية على جاهزية المنتخب الوطني فنياً لبطولة امم اسيا كون هذا هو الشكل النهائي للمنتخب حيث سنشرع بعد البطولة بخوض مباريات استعدادية على مستوى عالي”.

وبخصوص اول مباراة للمنتخب مع قطر ذكر قاسم بانه كان يتمنى ان يكون المنتخب بظروف فنية افضل خصوصاً مع عدم اكتمال وصول جميع اللاعبين ورغم هذا يأمل بان يظهر اللاعبين بشكل مميز”.

اما اللاعب علي عدنان فبارك للجماهير رفع الحظر عن الملاعب العراقية، واكد بان “علينا ان نثبت للجميع بأننا قادرون على استضافة المنتخبات العربية والاسيوية، كما وذكر عدنان ان بطولة الصداقة الدولية مهمة ونأمل ان نقدم مستوى طيب ونسعى لتحقيق نتائج ايجابية ترفع من تصنيف العراق، كما طالب الجماهير بحضور مكثف ودعم المنتخب بقوة”.

والمطلب ذاته، نادى به المدافع مصطفى ناظم، حيث ذكر ايضاً بأن “المنتخب الوطني عليه تعزيز النتائج الايجابية التي قدمها في الفترة الاخيرة وان نكرس هذه الجهود ونعزز هذه النتائج والصورة الطيبة للمنتخب خلال منافسات بطولة الصداقة الدولية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد