اياد علاوي يؤكد.. الأوضاع في العراق لا تتحمل مزيدا من التصعيد

المستقلة/-شدد زعيم ائتلاف الوطنية رئيس الجبهة الوطنية المدنية اياد علاوي، على أن الأوضاع في العراق لا تتحمل مزيدا من التصعيد وذلك على خلفية الاحداث الدامية التي رافقت الاحتجاجات للمتظاهرين الرافضين لنتائج الانتخابات، ومحاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها رئيس حكومة تصريف الاعمال مصطفى الكاظمي.

جاء ذلك خلال لقائه في مكتبه ببغداد وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة هوشيار زيباري، وفقا لبيان صادر عن مكتب علاوي اليوم الثلاثاء.

وذكر البيان أن اللقاء بحث جملةً من المواضيع التي تخص الشأن المحلي وفي مقدمتها الانتخابات ونتائجها وتداعياتها.

ونقل البيان عن علاوي قوله، ان الاوضاع في العراق لا تحتمل مزيداً من التعقيد والتصعيد، مجدداً دعوته الى ضرورة عقد مؤتمرٍ للحوار الوطني يضم جميع القوى السياسية الوطنية، يضع مصلحة الوطن فوق كل شيء ويمهد الى تشكيل حكومة وطنية تلبي طموحات ابناء شعبنا الكريم وتقود البلاد الى شواطئ البر والامان.

التعليقات مغلقة.