اوغلو : واشنطن ستتفهم مخاوف تركيا بملف انضمام فنلندا والسويد لحلف الناتو

المستقلة /- قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، إن نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن أكد أن واشنطن ”ستنقل الرسائل الضرورية“ لتبديد مخاوف أنقرة في ما يتعلق بملف انضمام فنلندا والسويد لحلف شمال الأطلسي.

جاء ذلك في تصريحات للوزير التركي عقب لقائه بلينكن يوم الأربعاء في نيويورك، في اجتماع وصفه أوغلو بأنه ”إيجابي للغاية“.

وقال أوغلو للصحافيين بعد الاجتماع: ”أستطيع أن أقول إنّنا عقدنا اجتماعاً إيجابياً للغاية“.

وعُقد الاجتماع بين الوزيرين في إطار ”الآلية الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وتركيا“، الرامية لتحسين العلاقات بين البلدين بعد التوترات الشديدة التي سادتها في السنوات الأخيرة.

وتهدد أنقرة بمنع فنلندا والسويد، البلدين الاسكندنافيين، من نيل عضوية التحالف العسكري الذي لا يمكن توسيعه إلا بإجماع أعضائه ومن بينهم تركيا.

وتتهم أنقرة كلا من هلسنكي وستوكهولم بـ“التساهل“ مع المتمردين الأتراك الأكراد المنضوين في حزب العمال الكردستاني.

وقال تشاوش أوغلو إن ”بلينكن أكد أن الولايات المتحدة ستنقل الرسائل الضرورية لتبديد مخاوف تركيا“ بشأن هذا الموضوع.

وأضاف: ”من غير المقبول أن يدعم حلفاء، أو أولئك الذين يريدون الانضمام إلى التحالف، منظمات تستهدفنا“.

وتابع: ”من غير المقبول أيضاً أن يفرضوا قيوداً على بيع أسلحة لحليف“.

وكان البيت الأبيض قال الأربعاء إن الولايات المتحدة ”واثقة من أن السويد وفنلندا ستحظيان بآلية فعالة للانضمام (إلى حلف شمال الأطلسي) وبإمكانية الاستجابة لمخاوف تركيا“.

كما أعرب رئيس الدبلوماسية التركية عن تفاؤله بشأن تقدم ملف حصول بلاده على مقاتلات أمريكية من طراز إف-16.

وقال إن ”المحادثات الفنية بين العسكريين تتقدم بشكل إيجابي للغاية، وهناك أيضا رسائل إيجابية مصدرها الكونغرس“، السلطة المخولة المصادقة على تصدير مثل هذا العتاد العسكري إلى خارج الولايات المتحدة.

وفي قرار مدفوع بالغزو الروسي لأوكرانيا، تقدمت فنلندا والسويد بطلبين رسميين للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي يوم الأربعاء في مقر الحلف، لتبدأ بذلك عملية انضمام من المتوقع أن تستغرق بضعة أسابيع فقط.

وكانت السويد وفنلندا على الحياد طوال الحرب الباردة، ويعد قرارهما الانضمام إلى حلف الأطلسي أحد أهم التغييرات في الهيكل الأمني ​​لأوروبا على مدى عقود، ما يعكس تحولا كبيرا في الرأي العام في منطقة الشمال الأوروبي منذ الغزو الروسي لأوكرانيا.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.