انعقاد المؤتمر الافتراضي الاول للاعلام السياحي العربي بمشاركة عراقية

(المستقلة)..عقد المركز العربي للإعلام السياحي  أول مؤتمر افتراضي للإعلام السياحي في الوطن العربي  بعد استئناف النشاط السياحي في العالم العربي بشكل تدريجي.

وشارك  في المؤتمر عدد من وزراء السياحة والإعلام العرب والمختصين والأكاديميين من 12  دولة عربية  هي( الامارات ومصر والعراق وتونس والجزائر والسودان والاردن وسلطنة عمان والبحرين والمملكه العربية السعودية).

وتمثلت المشاركة العراقية بحضور المذيعة  العراقية فرقد ملكو، والصحفي  محمد الخالدي، والاعلامية  رشا محمد بالاضافة الى عدد كبير من الخبراء الاعلامين المتخصصين في مجال السياحة العربية .

وناقش المشاركون دور الإعلام السياحي والعودة الآمنة مع أبرز التحديات التي تواجه عودة النشاط السياحي بشكل آمن

وفي مداخلته اثناء المؤتمر طالب وزير السياحة اللبناني السابق افاديس كيدانيان بدعم  السياحة اللبنانية  من جميع الدول العربية، منوها إلى الظروف المختلفة التي يمر بها لبنان وتأثير العديد من المشكلات الأخرى بجانب أزمة كوفيد 19 .

وأكد كيدانيان ضرورة وجود افاق عمل عربي جماعي لتعافي السياحة في المنطقة وشدد على اهمية العمل المشترك لدعم البلدان التي تحظى بمقومات سياحية ولكنها تعاني من ازمات اقتصادية وسياسية مثل لبنان .

كما لفت المستشار الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية الدكتور سعيد البطوطي  الى أزمة  جائحة كورونا  على القطاع السياحي  العربي والعالمي، مشيرا الى ان الخسائر وصلت إلى 1100 مليار دولار أمريكي والمنطقة العربية جزء من العالم وهناك تأثير شديد وأثار مختلفة وتصل اجمالى الخسائر العربية يوميا الى 500 مليون دولار وتراجعت الصادرات الى 28 مليار دولار فضلا عن إضافة 8 مليون شخص الى قائمة الفقراء في المنطقة العربية مما يعد عبء كبير وفقدان 7 مليون وظيفة منها 1 مليون في مجال السياحة فضلا عن انخفاض القدرة الشرائية التي تسهم في ترويج السياحة.

من جهته  أكد الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية السابق و رئيس مجلس الأمناء الدكتور طالب الرفاعي، إن العرب يجب أن يحولوا  الأزمة الى فرص  ولم يعد مكان معزولا في العالم وأصبحت السياحة شيء موحد في هذه الأزمة  والخطر.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.