انخفاض نسبة نقص الغذاء بالأردن للنصف

المستقلة /- قال خبراء زراعيون أنَّ التخطيط والزراعة والري والعناية قبل الحصاد كانت سببًا رئيسيا في مواجهة الأردن لجائحة كورونا حيث وصل المخزون الغذائي الى الكفاية لأكثر من 6 أشهر.

وبينوا ان نسبة نقص الغذاء في المملكة إنخفضت خلال العقدين الاخيرين الى النِّصف وهي الفترة الممتدة بين عامي 2000-2015 حيث وصلت إلى 4 بالمئة، بعد جهود ملكية توجهت إلى القطاع الزراعي بأكمله وعلى الصُّعد كافة، بحسب ما ذكرت يومية الرأي.

واشاروا الى ان لتحقيق الامن الغذائي لابد من التركيز على تقنيات جديدة وأدوات متقدمة.

وقال وزير الزراعة محمد داودية انه في اطار الاستجابة للتوجيهات الملكية، أستعداد الاردن للعمل كمركز اقليمي للامن الغذائي.

واكد ان وزارة الزراعة انجزت مسودة اتفافية لانشاء المركز الذي يهدف الى تعزيز الامن الغذائي الاقليمي وأنشاء شبكات امن غذائي ونظام انذار مبكر وسريع للاستجابة وتعزيز القدرة الاقليمية على تحقيق الامن الغذائي.

واشار الى انه يجري العمل حاليا للتنسيق مع المؤسسات الحكومية ذات العلاقة لدراسة الاجراءات التي من الممكن تقديمها للشركاء في الاقليم والعالم بهذا التوجة.

وبين مدير عام اتحاد المزارعين المهندس محمود العوران اهمية ان يكون هناك مصفوفة للقطاع الزراعي بشقية النباتي والحيواني.

واشار الى ان المصفوفة هي وصف للمشاكل والحلول وهي تكون الجهة المنفذة وتحدد الفترة الزمنية للتنفيذ والتمويل من خلالها.

التعليقات مغلقة.