انخفاض الوزن عند الولادة يعزز فرص الإصابة بضعف السمع والنظر عند البلوغ

(المستقلة)…كشفت دراسة علمية حديثة نشرت مؤخرًا عبر الموقع الطبى الأمريكى “Health Day news”، عن أن انخفاض الوزن عند الولادة يعزز فرص الإصابة بضعف السمع والنظر عند البلوغ.

ووجد الباحثون خلال الدراسة التى شملت على أكثر من 433390 من البالغين فى بريطانيا، بقيادة جامعة مانشستر، أن انخفاض الوزن عند الولادة يضعف السمع والرؤية والإدراك فى منتصف العمر.

وكشفت الدراسة عن أن الأطفال ذوي الوزن الصحى لديهم مستويات السمع والرؤية والإدراك أفضل بنسبة 90% من منخفضى الوزن فى مرحلة البلوغ.

ولكن وجد الباحثون أن الأطفال الصغيرة جدًا والكبيرة جدًا كانوا يعانون من ضعف السمع والرؤية وانخفاض الوظيفة الإدراكية فى مرحلة البلوغ. وقال الدكتور بيرس دوز، المحاضر فى علم السمع فى جامعة كلية مانشستر للعلوم النفسية، ‘إن المشاكل الحسية والأمراض مثل الخرف هى مشكلة متزايدة ولكن هذه النتائج تشير إلى أن هذه المشاكل تبدأ منذ الولادة. وأضاف الباحثون أن نقص التغذية داخل الرحم قد يؤثر على تطور الدماغ والأنظمة الحسية، كما تؤثر على هرمونات النمو والجينات.

اترك رد