انتشار قوة عسكرية لضبط الامن في ميسان

 

(المستقلة)/علي قاسم الكعبي/..قالت قيادة عمليات الرافدين ،السبت “ان قيادتها ستعزز التواجد الامني وتزيد من حجم القوة العسكرية في المناطق التي تشهد نزاعات عشائرية مسلحة وخصوصا في الاطراف الجنوبية لمحافظة ميسان “.

وقال اللواء علي المكصوصي قائد عمليات الرافدين في بيان صحفي تلقت (المستقلة) نسخة منه ” بعد تفاقم ظاهرة النزاعات العشائرية ارسلنا  قوة عسكرية الى قضاء المجر الكبير 30 كم جنوب مدينة العمارة مركز محافظة ميسان لحفظ الامن في القضاء”.

واضاف ”  ان القانون يجب ان يحترم وان الامن والسلام يجب ان يعم في جميع اقضية ونواحي ميسان وباقي المدن الواقعة ضمن قاطع العمليات”.

واشار المكصوصي الى ان قيادته “ستتخذ اشد الاجراءات القانونية والرادعة بحق مثيري النزاعات العشائرية والذين لايعيرون للامن وسلامة المواطنين أدنى اهتمام او شعور بالمسؤولية الوطنية والدينية وكذلك الذين يقومون بايواءهم وعدم تسليمهم للعدالة”.

واوضح” ان القوة العسكرية التي وصلت قضاء المجر الكبير مؤخرا تابعة لقيادة عمليات الرافدين ويأتي انتشارها ضمن خطط امنية جديدة تنفذها عمليات الرافدين لجميع اجهزتها الامنية والاجرائية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد