امريكا ترد على ادعاء ان البلاد أكبر ملاذ ضريبي في العالم

المستقلة/-على خلفية وصف تقرير الولايات المتحدة بأنها أكبر ملاذ ضريبي في العالم، أكد البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن متمسك بإدخال المزيد من الشفافية على النظام المالي في البلاد.

وصرّحت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي في معرض تعليقها على ما نشر بأن الولايات المتحدة هي أكبر ملاذ ضريبي، بالتأكيد على أن الرئيس الأمريكي جو بايدن متمسك بجعل النظام المالي في البلاد أكثر شفافية.

وقالت بساكي في المؤتمر الصحفي: “بشكل عام، يتمسك الرئيس بضرورة إعطاء مزيد من الانفتاح على النظام المالي الأمريكي والنظام المالي الدولي”.

وكان الاتحاد الدولي للصحفيين المحققين بتمويل من أحد صناديق جورج سوروس نشر الأحد، مقتطفات مما يسمى بـ”ملف باندورا” الذي يشمل نحو 11.9 مليون وثيقة حول حسابات في ملاذات ضريبية تعود لساسة دوليين ورجال أعمال بارزين.

وقال بيان صحفي لهذا الاتحاد الذي يتخذ من واشنطن مقرا له، إن الوثائق تضم معلومات عن أكثر من 130 مليارديرا من 45 دولة، بينهم 46 مواطنا روسيا.

وذكر البيان أن “ملف باندورا” يسلط الضوء على حسابات في الملاذات الضريبية تعود إلى أكثر من 330 سياسيا ومسؤولا رفيع المستوى في أكثر 90 دولة، بينهم زعماء لـ35 دولة.

ورجّح أستاذ العلوم السياسية الأمريكي توماس فولغي أن يسهم “ملف باندورا” في دفع الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى الدفع بأجندته الخاصة بمكافحة الفساد وليس العكس.

 

التعليقات مغلقة.