الولايات المتحدة: الوثائق تؤكد امتلاك ايران برنامجا سريا للاسلحة النووية

(المستقلة).. قال وزير الخارجية الامريكية بومبيو  ان الوثائق تظهر أنّ لإيران برنامجا سريا للأسلحة النووية منذ سنوات،و سعت إيران إلى تطوير الأسلحة النووية ونظم إطلاق الصواريخ وأخفت أرشيفاً ذرياً ضخماً عن العالم وعن الوكالة الدولية للطاقة الذرية وما زال ذلك مستمراً حتى اليوم.

واضاف في بيان اصدره، في الوقت الذي “أصر النظام الإيراني لسنوات عديدة أمام العالم على أنّ برنامجه النووي سلمي. تظهر الوثائق التي حصلت عليها إسرائيل من داخل إيران بما لا يدع مجالاً للشك أنّ النظام الإيراني لا يقول الحقيقة”.

واشار الى انه راجع “شخصياً” العديد من الملفات الإيرانية.مبينا ان مسؤولي منع الانتشار والاستخبارات “لدينا” يقومون “بتحليل عشرات الآلاف من الصفحات وترجمتها من الفارسية”.

وذكر البيان ان هذا العمل التحليلي سيستمر لأشهر عدة. مؤكدأ صحة “الوثائق التي راجعناها .. بحسب تقييمنا”.

وقال بومبيو في بيانه الذي يتناغم مع ما طرحه رئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو يوم امس “كان تبييض صفحة أنشطة إيران غير المشروعة المتعلقة ببرنامجها النووي العسكري أحد عيوب الاتفاق النووي الإيراني. وحظت إيران بالعديد من الفرص على مر السنين لتسليم ملفاتها إلى مفتشين دوليين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية والاعتراف بعملها في مجال الأسلحة النووية. ولكن بدلاً من ذلك، كذبت على الوكالة مراراً وتكراراً. كما كذبت بشأن برنامجها أمام الدول الست التي تفاوضت على الاتفاق النووي الإيراني”.

واشار وزير الخارجية الامريكي الذي يعد من المؤيدين لتوجه الرئيس ترامب لالغاء الاتفاق النووي مع ايران، الى أنه “لم يتم بناء الصفقة على أساس حسن النية أو الشفافية. لقد بنيت على أكاذيب إيران. ويتعارض خداع إيران النووي مع تعهدها في الاتفاق النووي “بأنّ إيران لن تسعى تحت أي ظرف من الظروف إلى تطوير أي أسلحة نووية أو الحصول عليها.”

ودعا بومبيو الى إعادة النظر في الاتفاق النووي ، مبينا انه سيتشاور مع حلفائه الأوروبيين والدول الأخرى بشأن “أفضل طريق للمضي قدماً في ضوء ما نعرفه الآن عن سعي إيران في الماضي إلى امتلاك الأسلحة النووية وخداعها المنتظم للعالم”.

على صعيد متصل ذكر بيان عن مكتب السكرتير الصحفي للبيت الأبيض ان الولايات المتحدة تواصل دراسة “المعلومات التي أصدرتها إسرائيل” بعناية.  مبينا ان هذه المعلومات توفر “تفاصيل جديدة ومقنعة حول جهود إيران الرامية إلى تطوير أسلحة نووية قابلة للإيصال بالصواريخ”.

وقال البيان ان الولايات المتحدة تعرف منذ فترة طويلة انه “لدى إيران برنامج أسلحة نووية قوي وسري حاولت أن تخفيه عن العالم وعن شعبها وأخفقت في ذلك”.

وادعى ان “النظام الإيراني مستعد لاستخدام أسلحة مدمرة ضد جيرانه ودول أخرى”، مشددا على انه “لا ينبغي أن تمتلك إيران أسلحة نووية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد